تحفيزات مالية واجتماعية لرجال الشرطة سنعلن عنها في وقتها

تحفيزات مالية واجتماعية لرجال الشرطة سنعلن عنها في وقتها

سيتم الكشف عنها فور الإنتهاء من إعداد الملفات الخاصة بها

كشف اللواء عبد الغاني الهامل، المدير العام للأمن الوطني، عن خدمات اجتماعية مرتقبة لأعوان الأمن تخص الجانب الإجتماعي، تضاف إلى التخفيضات في النقل البحري، الذي سيستفيد منه رجال الشرطة بموجب الإتفاقية التي تم إعلانها مستقبلا.

وقال اللواء أمس، في تصريح لـ ”النهار” على هامش التوقيع على اتفاقية التعاون بين المديرية العامة للأمن الوطني والشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، ردا على سؤال تعلق بخدمات أخرى لفائدة أعوان الأمن الوطني مستقبلا، ”سيكون هناك خدمات وسنعلن عنها فور دخولها حيز التنفيذ”.

وأضاف اللواء الهامل، أن الخدمات التي تسعى المديرية العامة للأمن الوطني توفيرها لمستخدمي القطاع الهدف منها تخفيف الأعباء المالية لموظفي الأمن الوطني، من أجل تمكينهم من أداء أحسن لمهامهم.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد وقعت شهر سبتمبر المنصرم، اتفاقية مع الخطوط الجوية الجزائرية تم بموجبها إحداث تخفيضات في النقل الجوي، وصلت إلى 60 من المائة، ويتم التفاوض حاليا مع عدد من المؤسسات العمومية والخاصة بشأن تخصيص خدمات اجتماعية لرجال الأمن الوطني، تتعلق بعدة مجالات، حسبما أفادت به مصادر موثوقة لـ”النهار”.

وكان اللواء الهامل، قد تعهد سابقا، بالتكفل بانشغالات رجال الشرطة وإيلاء عناية خاصة لهم، بتحسين ظروفهم المهنية والإجتماعية وترقيتها. في المقابل، ينتظر أن يحصل أعوان الأمن الوطني خلال الشهر الجاري على جزء من الزيادات المرتقبة في الأجور، في انتظار الجزء الأول من الزيادات المنتظرة والتي ينتظر أن تصل إلى 7 ملايين سنتيم شهر نوفمبر المقبل، في انتظار الإنتهاء من القانون الأساسي للشرطة المزمع إتمامه شهر ديسمبر المقبل، حسبما أعلن عنه وزير الداخلية دحو ولد قابلية سابقا لـ ”النهار”، حيث سيتم بموجبه إدراج زيادات تكون بأثر رجعي انطلاقا من شهر جانفي2008.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة