تحقيقات أمنية باستعمال تسجيلات كاميرات المراقبة لتوقيف المعتدي على “ياسين”

تحقيقات أمنية باستعمال تسجيلات كاميرات المراقبة لتوقيف المعتدي على “ياسين”

أودعت إدارة “النهار”، أمس، شكوى ضد مجهول في قضية الاعتداء الهمجي الذي استهدف يوم الجمعة الماضية الزميل حسين بن الربيع، المعروف باسم “ياسين”.

وحسب المدير العام لـ”النهار”، الزميل أنيس رحماني، الذي أودع الشكوى لدى مصالح أمن دائرة سيدي امحمد بالعاصمة، بصفتها مختصة إقليميا في التحقيق في القضية، فإن إدارة “النهار” مصممة على معرفة ملابسات الحادثة، ولهذا فإنها قامت بإيداع شكوى ضد مجهول، بهدف الحرص على متابعة ومحاسبة المتورط أو المتورطين في هذا العمل الإجرامي.

بالموازاة، كشفت مصادر مطلعة أن مصالح أمن العاصمة شرعت، مؤخرا في تحقيقات معمقة لمعرفة هوية الشخص الذي اعتدى على صحافي “النهار” الزميل “ياسين”، مضيفة أن تلك التحقيقات تعتمد بالدرجة الأولى على لقطات مصورة مأخوذة من أشرطة فيديو كاميرات المراقبة المنصوبة بمواقع كثيرة بالعاصمة،.

وأوضحت المصادر أن هذا الأسلوب في التحقيقات ناجع ومفيد، رغم أنه يستغرق وقتا، بحكم ما تقتضيه الدقة في عملية التدقيق في الصور والتحقق من هويات المشتبه فيهم الواردة صورهم في الأشرطة تلك، لتضيف مصادرنا أنه جرى توقيف 15 شخصا متهمين بالمشاركة في أعمال الشغب يوم الجمعة الماضية، بعد تحديد هوياتهم، بفضل استعمال تقنية التحقيق باستغلال كاميرات المراقبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة