تحقيقات حول ثغرة مالية في بنك السي.بي.يا

تلقى عدة

إطارات يعملون في بنك القرض الشعبي الجزائري بتلمسان استدعاءات للتحقيق حول ضلوع بعضهم في ثغرة مالية تم اكتشافها بالوكالة، يقف وراءها إطارات يشغلون منصب حساس بهذا القطب المالي الذي يعرف هزة شديدة هذه الأيام.

هذا وحسب المصادر التي أوردت الخبر، فإن الثغرة المالية تعد بالملايين دون تحديد قيمتها الحقيقية، حفاظا على سرية التحقيق الذي يسير بوتيرة متسارعة مع الإطارات للوصول إلى الأطراف المتسببة مباشرة في هذه القضية التي أدت إلى تراجع أداء هذا المركز المالي الذي كان إلى وقت قريب أحد أهم الأقطاب التي تمول مشاريع تدعيم الشباب، لتعرف تراجعا أوصلها إلى حد وصول مرحلة التصفية، هذا وفي انتظار نتائج التحقيق تبقى الاستدعاءات أكبر دليل على تورط إطارات القرض الشعبي الجزائري في ثغرة قد تكون حديث الصيف بمدينة تلمسان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة