تحقيقات حول هويات أصحاب الصيدليات

تحقيقات حول هويات أصحاب الصيدليات

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس، عن أنّه ستّتم تصفية كافة الصيدليات وتطهيرها، بعد أن وردته تقارير متعلقة بتسيير الصيدليات، من طرف تجار يقومون بكراء شهادات الصيادلة الجدد المتخرجين مقابل 50 ألف دينار.

وأوضح الوزير على هامش انطلاق جلسات المحادثات الأولى مع متعاملي المواد الصيدلانية، التي نظمت أمس بمعهد باستور، أن مهنة الصيدلة لا بدّ أن تكون ممارسة من طرف أصحاب القطاع دون غيرهم، وأضاف أنه وردته تقارير حول قيام العديد من الأشخاص ممّن لا تربطهم بمجال الصّيدلة أيّة صلة، بكراء شهادات الطلبة المتخرجين حديثا، واستغلالها من أجل فتح صيدليات، بالنظر إلى الأرباح التي تدرّها عليهم. بالمقابل، يتلقى صاحب الشهادة مبلغا ماليا يصل إلى 5 ملايين سنتيم.

وفي هذا الشأن، أكد ولد عباس أن مصالحه ستشرع خلال الأيام القليلة القادمة، في التحقيق حول هوية مالكي الصيدليات وتصفيتها من الدخلاء، بالنظر إلى الدور الذي يلعبه الصيدلي في تكملة ما يقوم به الطبيب، وكذا تصحيح أخطاء الوصف، التي قد تقع في العديد من الأحيان خاصة بالنسبة للجرعات الواجب استخدامها، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يتفطن له، سوى متخصص في المجال، فما بالك إذا كانت لا تربطه بمجال الصيدلة أيّة علاقة.وفي سياق متصل، كشف ولد عباس، أن مرسوم الوكالة الوطنية للدواء ستتم المصادقة عليه قريبا، والتي ستنطلق قبل نهاية السنة الجارية، حيث ستعمل الوكالة على تسيير قطاع الدواء، وتطهيره من كافة الاختلالات التي يمكن أن تقع، لاسيما وأنّ قوانينها الأساسية تتضمّن أحكاما ردعية من شأنها وضع حدّ للفوضى التي عرفها قطاع الدواء، ولتدعيم القطاع بشكل أفضل، أعلن الوزير عن استحداث المديرية العامة للأدوية، حيث ستشرف على متابعة كافة المعطيات المتعلقة بهذا المنتج الاستراتيجي كونه يمس السّيادة الوطنية والأمن الصّحي.


التعليقات (5)

  • dachrat taboukar

    …الذمم المعنوية و الدبلومات و الأعتمادات و التراخيص كلها معروضة للبيع لمن يدفع أكثر
    و لا تندهش اذا دخلت الى صيدلية الحي ووجدت خضار أو جزار او لبان الحي في استقبالك لتسليمك الدواء و النصح والأرشاد ، و ما دام
    الثغرات القانووية مقننة فالاحتيال شغال .

  • Ali

    أين الحكام وأولياء الأمور من القولة الشهيرة للخليفة الراشد عمر رضي الله عنه :”اخشى لو عثرت بغلة في العراق أن يسألني الله لمادا لم أعبد لها الطريق ”

    ….

  • pharmacien

    تتكلمون عن أمر لا تعرفون ****هي شيء من منا لا يريد العمل في رزقه ؟ الم تسألون أنفسكم يوما أين هو الصيدلي ؟ أترونه يلعب أو يلهو أقول لكم لقد مسكت صيدليتي مدة شهر و نصف لم أخرج منها برهة ولما خرجت منها لم أستطع الجلوس ****ها مدة 3 ساعات متتاليات لإرتكام الأوراق الإدارية , و البحث عن الأدوية المقطوعة,,,,,,,, إلخ

  • nacer

    salem wa alikoum,ca existe depuis lengtemp il ya des pharmacien ils en a l'etrangé mais sans boutique de pharmcie toujour reste ouvert au publique sans présance d'un pharmacien .  

  • وماذا يفعل الصيدلي ولايوجد في الجزائر باكملها تخصص مساعد الصيدلي هل يقسم نفسه فعليه تحمل مشاكل الموزعين والضمان الاجتماعي والضرائب والبنوك والمرضى وايضا تدريب اناس ليسوا من الميدان لتحمل كل هذه الاعباء يجب لن تكون الصيدلية مؤسسة ب10عمال.عيييييينا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة