تحلّى بهذه الصفات لتكون من الأخيار

تحلّى بهذه الصفات لتكون من الأخيار

الإنسان الطيب، يحبه الجميع، لأن الطيب يحبه الله، على الرغم من أن الكثير من الأشخاص يخلطون بين صفة الطيبة والخضوع، ويعتبرون الطيب شخصا يتجاوز عن حقوقه بسهولة، فهو ساذج أو ضعيف الشخصية، وينعتونه بالحمق أحيانا، خصوصا أن الطيبة في زمننا هذا أصبحت صفة نادرةً بين الناس .

ads-desktop

ads-mobile

من يعثر على شخصٍ طيبٍ، عليه أن يتمسّك به جيدا، ولا يحاول إفلاته أو التخلي عنه، فالجميع يتمنون أن يكسبوا أصدقاءً وأشخاصاً يتمتّعون بصفة الطيبة، لأنها صفة محمودة، تجعلك تتعامل مع الشخص من دون خوفٍ أو قلق أو تكلف، خصوصا أن صفة الطيبة من الصفات التي تحلى بها الأنبياء والصالحون والصحابة والتابعون، وقد دعت جميع الشرائع السماوية، خصوصا الدين الإسلامي أن يكون الإنسان طيبا، وأن يترك الحقد والغل والحسد، لأن الإنسان الطيب نقي من الداخل، والله سبحانه وتعالى طيّب، لا يقبل إلا طيّبا.

صاحب هذه الصفة، يتمنّى الخير للجميع، ويحب لهم تحقيق الأفضل دائما، سريرته نقية، وباطنه يشبه ظاهره، ولا يضمر الشر أو ينوي السوء لأيّ شخصٍ مهما كان.

يتجاوز عن إساءة الآخرين له بطيب نفس، كما يسامح على الخطأ وينسى ولا يعاتب.

يتعامل مع الأشياء بمنطلق هجر بلا أذى، وصفح بلا عتاب، يقدّم العون والمساعدة للآخرين، حتّى من دون أن يطلبوا منه ذلك.

لا يسيء الظن بالآخرين، ودائما ظنه خير وحسن، لا يدخل في نزاعات أو خصومات مع الآخرين، يحبه جميع الناس ويرتاحون في التعامل معه ومحادثته، يحاول الإصلاح بين المتخاصمين ويقرّب بين القلوب، كما يُدخل الفرح والسرور إلى قلوب الناس جميعا.

يبذل نفسه وماله من أجل الناس، دون أن ينتظر منهم أيّ مقابل، لا يُفشي أسرار الآخرين ويصون الأمانة، يتحلّى بالأخلاق الحسنة والصفات الحميدة، التي دعا إليها الكتاب والسنة النبوية المطهّرة.

يحزن لحزن الآخرين ويَحرص على مواساتهم ومسح دموعهم، ويفرح لفرحهم ويشاركهم هذا الفرح بكلّ رحابة صدر.

يتميّز بمشاعر رقيقة، لدرجة أنه يبكي عند رؤية منظر أو مشهد محزن، لا يحقد على أحد، ولا يمتلئ قلبه بالغل على الناس، بريء من حسد الآخرين، ولا يتمنّى زوال النعمة عنهم.

يتحلّى بالإيثار ويفضّل الناس على نفسه، حتّى لو كانت لديه حاجة لهذا الشيء.

في أغلب الأحيان، يُخدع بسهولة من قبل الآخرين، لأنّه يظنّهم بطيبته، فيصطدم بالواقع، غير أناني وليس لديه حبّ التملك والتفرّد بالأشياء.

لديه الكثير من الأصدقاء، الذين يحرص على الاحتفاظ بهم وعدم التخلّي عنهم أبدا.

 

فريد ليموني/ ميلة

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة