تحول وجبة غداء المؤطرين لامتحان البكالوريا بورڤلة إلى لمجة

يشتكي العمال

القائمين على حراسة وتأطير امتحان شهادة البكالوريا بورڤلة من الوجبات المقدمة لهم، فبدلا من تقديم وجبة كاملة كما هو متفق عليه، قدم لهؤلاء لمجة مكونة من بيضتين مطهوتين وعلبة طونة وحبتي جبن وحبة تفاح وخبزة وقارورة صغيرة لمشروب غازي، حيث أفاد البعض من الأساتذ الذين تحدثت إليهم “النهار” أن المقدم لهم ليست وجبة غداء بل هي لمجة تقدم للأطفال في الحضانة، مضيفينا أن طريقة تسليمها لهم لا تليق بمستواهم ولا مستوى الحدث، حيث توزع لهم بطريقة غير لائقة وتكون باردة. الأمر الذي استدعى بالكثير من العمال التخلي على حصته  الذهاب إلى تناول الغداء بالخارج، وأشار البعض منهم أن الوزارة خصصت ميزانية لهذا الحدث والتكفل بالمأوى والغداء، لكن ما يحدث بالولاية يدل على وجود تسيب وعدم مبالاة.

وكانت حجة مدير التربية لولاية ورڤلة، عمر بيوض، أنهم اعتمدوا هذه السنة تقديم وجبة بارة بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

كما اشتكى المترشحون الأحرار بثانوية توفيق المدني بسعيد عتبة بورڤلة من التهوية التي لا توجد بالأقسام رغم وجود آلات التبريد، موضحين للنهار أن سبب عدم تشغيل المكيفات هو وجود مشكل بين الثانوية وشركة سونلغاز حسب المترشحين الذين تحدثوا مع مدير المؤسسة. وأضاف المترشحون الأحرار أن الامتحانات خلال اليومين الأولين كانت في  ظروف جد صعبة نظرا للارتفاع في درجات الحرارة التي  تشهدها المنطقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة