تحويل أستاذات برج باجي مختار للتدريس في مدينة أدرار.. وصرف منح خاصة بالأساتذة قريبا

تحويل أستاذات برج باجي مختار للتدريس في مدينة أدرار.. وصرف منح خاصة بالأساتذة قريبا

وزير التربية يعطي تعليمات بتفادي التعامل بـ “المعريفة” في ولايات الجنوب‪

فتح مناصب مالية لرتبة مساعد مدير لسدّ العجز في بعض الولايات

وجه وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أوامر إلى مدير التربية لولاية برج باجي مختار، من أجل تحويل الأستاذات التسع اللواتي تمّ الاعتداء عليهن من طرف لصوص، للتدريس في مدينة أدرار، وهذا وقوفا عند طلبهن وكذا لمواصلة التكفل النفسي بهن‪ .

وحسب ما كشفت عنه النقابة الوطنية لمديري المدارس الابتدائية في بيان لها، فإن هذا القرار جاء لتلبية رغبة الأستاذات اللواتي لا زلن يعشن ظروفا نفسية صعبة، علما أنه تم توظيفهن من ضمن القائمة الاحتياطية الخاصة بمسابقة التوظيف ٢٠١٨.

كما تعهّد وزير التربية بتثمين منحة من المنح الخاصة بعمال التربية، استعجالا، وهذا بعد تحصل الوزارة على الموافقة المبدئية من السلطات العليا للبلاد، فيما سيتم إدماج 30 ألف منصب “مشرف تربوي” في المدارس الابتدائية‪ .

كما وجهت وزارة التربية أوامر لمديري التربية بفتح مناصب مالية لرتبة “مساعد مدير” في الولايات التي تعرف نقصا في هذا الجانب، حيث تم التحصل على اعتمادات مالية بمبالغ معتبرة لتسوية المخلّفات العالقة‪ .

‪ وفيما يخص السكنات الإلزامية، تعهّد الوزير بفتح قناة مباشرة على مستوى الوزارة باستقبال الملفات العالقة التي لم يتم البتّ فيها، كما التزم وزير التربية بتوجيه تعليمة صارمة لمديريات التربية عبر الوطن، من أجل تفادي التعامل بـ”العرف الإداري”.

هذا وقرر وزير التربية الوطنية الإعفاء من التدريس لجميع الأساتذة المعنيين في مختلف الولايات، ومنهم الأستاذات التسع في برج باجي مختار، ابتداءً من الدخول المدرسي المقبل ٢٠٢١ – ٢٠٢٢.

هذا وكان، أول أمس، المفتش العام في وزارة التربية، مصطفى بن زمران، قد أكد بأنه تم التكفل بمعظم المطالب المقدمة والمدونة في العريضة التي تضمنت ضرورة توفير الحماية الأمنية للأطقم التربوية والإدارية العاملة، لا سيما في منطقة برج باجي مختار، خاصة وأن القطاع مقبل على إجراء الامتحانات المدرسية الوطنية‪.

وفي هذا الصدد، تعهدت السلطات الولائية في أدرار بالتنسيق مع نظيرتها في برج باجي مختار، بالتكفل بتوفير الحماية الأمنية اللازمة للموظفين والأساتذة العاملين في المنطقة، خصوصا ما تعلق بحماية جميع المؤسسات التربوية والإقامات الملحقة بها بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الأمنية‪.

وذكر ممثل وزارة التربية الوطنية بالإجراءات القضائية المتخذة للتحقيق في ملابسات القضية وتوقيف الجناة وتقديمهم أمام العدالة ومواصلة التحقيق في الحادثة، وفق ما تضمنه البيان الصادر عن النيابة العامة لدى مجلس قضاء أدرار‪.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1001215

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة