تحويل حصص المنوّعات إلى نظام البث نصف الشهري‮ ‬للتستـــــر علـــــى‮ ''‬فضائـــــح‮'' ‬فاتـــــورة برامـــــج رمضـــــان‮‬

تحويل حصص المنوّعات إلى نظام البث نصف الشهري‮ ‬للتستـــــر علـــــى‮ ''‬فضائـــــح‮'' ‬فاتـــــورة برامـــــج رمضـــــان‮‬

 أمِن العدل أن يدفع التلفزيون 200 مليون لشراء حصة ”أهاليل” في حين يشتري نظيرتها بـ 90 مليونا فقط؟


لايزال القرار الذي أصدره المدير العام للتلفزيون الجزائري، عبد القادر العولمي بتحويل بث حصص المنوّعات إلى نظام البث نصف الشهري بدلا من الأسبوعي، يثير كثيرا من اللغط، خاصة وأن القرار صدر في الوقت ماتزال فيه شبكة البرامج تعاني من فراغ رهيب، ساهم في تحوّل المتفرج إلى القنوات الفضائية، ومن ثم المعلنين الذين لم يجدوا مساحة تجذب المشاهد للإعلان فيها، وهو القرار الذي يناقض أيضا مسعى وزير الإتصال في تكييف التلفزيون مع متطلبات المتفرج الجزائري.


وفي هذا الصدد، أفصحت مصادر عليمة لـ”النهار”، أن منتج ومخرج حصة ”المفيد”، محمد صحراوي، يكون قد فضّل البقاء خارج الشبكة البرامجية لهذا الموسم، بالرغم من أنه صوّر عددين أنموذجين!. وقد حاولنا الإتصال بصحراوي لتأكيد أو نفي هذه المعلومة، إلا أنه تجنب الرد على اتصالنا لرغبته ربما في عدم الإدلاء بأي تصريح قد يُحسب عليه، خاصة وأنه من بين المنتجين الذين عانوا الإقصاء العام الماضي، عندما تقرر توقيف بث حصة ”الفهامة”، بالرغم من جماهيريتها في الشارع الجزائري!. وعكس صحراوي، لم تجد حصتا ”الدزاير شو” و”ترى ماترى” سوى الإنصياع إلى هذا القرار الذي صدر بعد تصوريهما خلال شهري أكتوبر ونوفمبر لأكثر من 8 أعداد، مما يعني استحالة اتخاذهما لقرار مماثل لقرار محمد صحراوي، حتى موعد انتهاء هذه الشبكة، أي يوم 30 جوان 2011، أما بالنسبة إلى قرار تحويل بث حصص المنوّعات من النظام الأسبوعي إلى نصف الشهري، فقد عزاه المدير العام إلى أسباب مادية تتعلق بسياسة التقشف، لتدفع بذلك هذه الحصص مع المتفرج الجزائري فاتورة الخسائر التي منيَ بها التلفزيون في رمضان جراء دفعه لميزانيات ضخمة في برامج وأعمال بثت منها حلقتان إلى 3 حلقات بسبب ضعف مستواها. ووفقا لمصادر مطّلعة بشأن التلفزيون، فإن مدير الموارد المالية السيدة شريفة دحماني، تكون وراء هذا القرار بسبب ما وصفته مصادرنا بتصفية حسابات شخصية بينها وبين بعض المنتجين”، بدون التفكير في مخلفات فراغ شبكة برامجية تعتمد حاليا على أفلام، مسلسلات وبرامج أكل عليها الدهر وشرب. والغريب أن سياسة التقشف هذه تطبّق على برامج معينة فقط، في حين لا تطبّق على برامج أخرى، فحصة ”أهاليل” مثلا يشتريها التلفزيون من شركة المخرج فريد بن موسى بأكثر من 200 مليون سنتيم، بينما حصتا ”الدزاير شو” و”ترى ماترى” تبيع للتلفزيون منتوجها بـ 90 مليونا، وهو فارق رهيب، خاصة بعدما بات نظام البث نصف الشهري يسري على الكل، علما أن الحصتين المذكورتين وخلافا لـ”أهاليل”، توقفت عن البث منذ جوان 2010 وتأخر انطلاقها إلى جانفي 2011، أي بعد ٦6 أشهر توقفا غير مبرّر، وسنة توقف كاملة لسلسلة ”الفهامة”، وأما حصة ”أهاليل”، فلم يمسها القرار نفسه لأسباب لا يمكن أن يرد عليها سوى المدير العام للتلفزيون. ويبدو تأخر انطلاق الشبكة البرامجية ٦ أشهر كاملة، كان كافيا لتحوّل المتفرج الجزائري إلى قنوات فضائية أجنبية ومغاربية، وهذا ما يفسره ظهور ومضات إشهارية على قنوات ”نسمة TV”، ”4  mbc” و”mbc المغاربية” لشركات يوجد مقرها في الجزائر، والتي أفرزت دراساتها التسويقية، عن أن المتفرج الجزائري أصبحت تجذبه القنوات الفضائية أكثر من التلفزيون الجزائري، الذي يواصل بالرغم من كل النتائج الهزيلة المقدمة في عام 2010، المضيّ قَدما في ”السباحة ضد تيار النوعية”، ثم هل يعقل أن تتمخض حصتين فقط عن شبكة برامجية كاملة يقرر بعدها مدير التلفزيون تحويلها إلى نصف شهرية ”بحجة أقبح من الذنب”؟!. 



التعليقات (17)

  • فضل الله

    من قام بتسمية هذا البرنامج التهريجي تحت اسم أهاليل يعتبر اساءة لهذه الفرقة الجزائرية الصحراوية التي صنفت كثرات فني و فلكلوري عالمي ، و لماذا لا تسمون تهريجكم .. تهاريج .. و هكذا تكونون اسم على مسمى .

  • سامي

    برنامج أهاليل الطبعة الجديدة حقيقة جميلة جدا نريد فسح المجال للشباب و لأغاني شبايبة و بطبوع أخرى تقليدية أو عصرية مثل الراب و الرك و غيرها

  • lyes

    التلفزيون الجزائري يتخذ سياسة البركولاج لحل مشاكله وهذا راجع لسوء التسير……..

  • شاهد ما فهم والو

    … صديقي خريج مدرسة للأعلام و الصحافة قال لي ذات يوم أنه يفضل بيع الكاوكاو السوداني و الشمة بنوعيها الحرشة و الرطبة و لا التلفزيون و السبب أنه يخاف من نقد الجمهر و الجيران و الحي و…الخ !

  • فارس

    عفوا بيست اهليل بل تهاريج …….

  • محمد من اليزي

    لا توجد برامج أصلا في التلفزيون الجزائري نسبة المشاهدة لتلك البرامج لا تتعد 2.20% يزين أخدمو خدمة مليحة ولا خليوها لصحاب الإبداع وملاينها

  • hadil

    chekoune had ……..
    …………….

  • naili

    C EST UNE HONTE DE LUI DONNEE CE NOM.HAHH UNE TV
    REVEILLEZ VOUS YA NASS.RABI YAHDIKOUM VOUS VOUS MOQUER DE NOUS ALLEZ Y C EST VOUS LES PERDANT .

  • سليمانا

    حصةاهاليل هي الحصة الوحيدة في التلفزة التي تقدم شيء راقي للمتفرج من كل النواحي,من جد وجد 200م هي مقابل عمل في المستوى.

  • ايمان

    هل من العدل ان ندفع للعمل الجيد و المتواضع نفس الأجر؟

  • nouha

    ou ana wa9tache ya3touni la voiture li rba7atha f 7isate ikhtar souaalak wala jabou biya lwa9te hadi mawalatche 9anat walat mahzala!!!!!!!!

  • احمد

    عن أي شبكة برامجية تتكلمون (عن لاشيء)، الله يرحم الي ضحوا من التلفزيون واستشهدوا الحصص الجزائرية كانت تتابع من مختلف دول العالم.
    الان ما بقى والو (ما عدا بعض الحصص النادرة)، أنا شخصيا لا اتابع الا نادرا لمجرد الفضول.
    الله يرحمك يا entv

  • meh nor

    hadi hiya lamhatma

  • جزائري مريض بحب الوطن

    سبب الرداءة في التلفزيون الجزائري هي الجهوية وعدم الإهتمام بالأعمال من خارج العاصمةلتحتكره فئة معينة بلهجة معينة

  • محمد

    لا توجد لا برامج لا أفلام لا شيء
    القنوا ت الفضاءية أجود من كل ناحية…
    المؤسسة التلفزيون سوى مؤسسة عمومية لا تختلف خدماتها عن البلدية و الولاية …
    لا تلفزيون بدون حفيظ دراجي و مقابلات أوروبية…
    ………..

  • le fou

    VIVE LA TELE
    PARS K ELLE BRICOLE
    PAR CE KELL NOU PRESONTE PAS
    PEUT ETRE JE VEUT SUICIDE CAND JE TE VOI MAIS
    MAALICH KHIR MEN BLACH
    ……..

  • Mourad

    C'est bizarre mais en France, il existe des centaines de chaînes locales et régionales mais leurs programmes sont de loin meilleurs que ceux de notre chaîne nationale, la différence ne se situe pas dans les budgets mais dans ce qui s'appelle LE PROFESSIONNALISME et LA COMPÉTENCE  

أخبار الجزائر

حديث الشبكة