تحويل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بعنابة إلى أمن دائرة سيڤ في‮ ‬معسكر‮ ‬

تحويل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بعنابة إلى أمن دائرة سيڤ في‮  ‬معسكر‮ ‬

علمتالنهارمن مصادر موثوقة، أن رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن عنابةنورالدين بوطبخ، والمحول مؤخرا إلى عنابة، قد تم تحويله نهاية الأسبوع إلى مقر أمن دائرة سيڤ في  معسكر، ليشغل رئيس أمن الدائرة، وأضافت مصادرالنهاربأن قرار التحويل هذا يدخل في إطار التحويلات العادية التي مست العديد من إطارات الشرطة على المستوى الوطني، والتي سبقتها تحويلات شاملة في سلك رؤساء أمن الولايات، وأضافت ذات المصادر بأنه قد تم تحويل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن المسيلة إلى نفس المنصب بأمن ولاية عنابة، وسيباشر مهامه صبيحة الأحد القادم، كما أفادت ذات المصادر، بأن تحويلات كثيرة ستمس العديد من إطارات الشرطة على المستوى الوطني، من رتبة ضابط إلى ما فوق، في سياسة واضحة وهادفة من المدير العام للأمن الوطني اللواء هامل عبد الغاني، الهدف منها حسب ذات المصادر، تمكين إطارات الشرطة من العمل بالتداول القانوني بالعديد من الولايات الوطن. 

   الجدير بالذكر فإن جملة التحويلات التي شهدتها ولاية عنابة في قطاع الأمن الوطني، مست 90 بالمائة من إطارات الأمن الولائي، حيث تم تحويل رئيس أمن الولاية السابق طبن شيخ خير الدين الحسين، في مقر المفتشية الجهوية للشرطة بقسنطينة، وتحويل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائيةمحمد الصالح زغادنيةإلى مقر أمن ولاية غرداية في نفس المنصب، كما تم تحويل رئيس الفرقة المالية  الإقتصاديةناجي عرفةإلى مقر أمن ولاية أم البواقي، بالإضافة إلى تحويل رئيس المصلحة الولائية للأمن العموميمحمد زاويإلى مقر أمن ولاية قسنطينة في نفس المنصب، وكانت آخر التعينات التي قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني بولاية عنابة، هي تعين رئيس مصلحة الأمن الحضري الثالث عشرهميسي عبد الحليم، كرئيس مصلحة الإستعلامات العامة بولاية عنابة.

 وكشفت مصادرالنهارفي السياق ذاته بأن عملية تحويلات إطارات الشرطة بكل الولايات، تبقى متواصلة وبشكل عادي تدخل في إطار السياسة المهنية التي ينتهجها الرجل الأول عن قطاع الشرطة بالجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة