تحويل مؤسسة التلفزيون الجزائري‮ ‬إلى‮ مجمع‬

تحويل مؤسسة التلفزيون الجزائري‮ ‬إلى‮ مجمع‬

ينتظر، اليوم، مصادقة أعضاء الحكومة على مشروع إعادة تنظيم المؤسسة الوطنية للتلفزيون، الذي يعرضه وزير الاتصال ناصر مهل على الحكومة بغية خلق حركية جديدة لوسيلة إعلامية ثقيلة، حيث سيفرض الإصلاح المرتقب تمكين التلفزة من الاستجابة للمنافسة، خاصة في ظل المرور من زمن القناة الواحدة إلى خمس قنوات ستكتسب استقلالية أكبر مع المشروع الجديد.

وأوضح مشروع المرسوم المتضمن إعادة تنظيم مؤسسة التلفزيون الجزائري، حسب مصادر ”النهار” ، بأنه يهدف صراحة إلى تفعيل وضمان التكامل بين القنوات الخمس وتحويلها إلى مجموعة تلفزيونات عمومية أي ”مجمع”، من خلال إعداد هيكل مركزي للتسيير المشترك، والذي سيكون تحت إدارة الرئيس المدير العام للتلفزيون، كما سيسمح هذا التنظيم بهيكلة خاصة لكل قناة، حيث تستقل كل قناة بإعداد شبكة إنتاج خاصة بها، وبذلك يتحول التلفزيون إلى مجموعة قنوات تسمى ”تلفزيونات الجزائر” على أن تنظم هذه المجموعة في شكل مديريات عامة منتدبة بواقع مديرية لكل قناة.

دفتر شروط سنوي لكل قناة قريبا ومديران تنفيذيان لمساعدة المدير العام  

وأشار نفس مشروع المرسوم، إلى تعيين مديرين اثنين عامين تنفيذيين، يقومان بمساعدة المدير العام في أداء مهامه، حيث يكلف أحدهما بتسيير الموارد المشتركة، في حين يكلف الثاني بمهمة البث، كما ستتمتع القنوات المختلفة بالاستقلالية في إدارة ميزانية التسيير المعتمدة من قبل مجلس الإدارة.وطبقا لما ورد في نفس المشروع، فإنه تطبيقا لبنود دفتر الشروط الخاص بالمجمع، فإنه يتعين على كل قناة إعداد دفتر شروط سنوي والذي يخضع لموافقة مجلس الإدارة.

تغيير تسمية التلفزيون الجزائري..إلى ”مجمع” التلفزة العمومية

وعلى صعيد آخر، فقد أشار المرسوم التنفيذي نفسه، الذي سيعرضه وزير الاتصال اليوم على أعضاء الحكومة، إلى أنه سيتم تغيير تسمية المؤسسة العمومية للتلفزيون المنشأة بموجب المرسوم التنفيذي رقم 91/10 المؤرخ في 20 أفريل 1991، إلى مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري، حيث سيتغير بذلك اسم مؤسسة التلفزيون إلى ”مجمع التلفزة العمومية” ويمكن أن تدعى باختصار ”المجمع”.

ويتشكل ”المجمع” من خمس قنوات، حيث تعد الأولى ذات طابع وطني تبث برامجها للجمهور على المستوى الوطني، في حين تعد الثانية ذات طابع دولي تبث برامجها باتجاه الجمهور الجزائري والجمهور المقيم بأوروبا. وأما الثالثة فتعد ذات طابع دولي تبث برامجها باتجاه الجمهور الجزائري الآخر المقيم في العالم العربي، والرابعة تعد ذات طابع دولي عامة وناطقة بالأمازيغية، في حين أن الخامسة تعد ذات طابع دولي وموضوعاتية و ذات صبغة دينية تهتم بالقرآن الكريم.

تعيين 8 أعضاء دائمين في مجلس الإدارة.. تعيين الرئيس المدير العام بمرسوم رئاسي

وبخصوص أعضاء مجلس الإدارة بالمجمع الذي يرأسه الرئيس المدير العام لمجمع التلفزة، فقد أوضح المشروع نفسه، أنه سيضم ٨ أعضاء دائمين ممثلين عن مختلف القطاعات الوزارية وهي وزارة المالية، الاتصال، الشؤون الخارجية وممثلا عن المؤسسة العمومية للبث الإذاعي والتلفزي، ممثلا عن وكالة الأنباء الجزائرية وممثلا عن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، بالإضافة إلى تعيين شخصين يختارهما الوزير المكلف بالاتصال بالنظر إلى مؤهلاتهما والعناية التي يوليانها بمجال السمعي البصري، وممثلين مؤهلين عن العمل ينتخبان من طرف الصحفيين والتقنيين الفنيين المعنيين بالقناة.ويعين أعضاء مجلس الإدارة بقرار من الوزير المكلف بالاتصال لمدة ٣ سنوات، قابلة للتجديد، في حين يجتمع المجلس كلما دعت الضرورة لذلك على الأقل مرتين في السنة باستدعاء من رئيسه الذي يحدد جدول أعمال الاجتماعات، فيما يعين الرئيس المدير العام بمرسوم رئاسي وتنهى مهامه بالأشكال نفسها.

وفي نفس السياق، فقد أكد مشروع المرسوم أن مهام الرئيس المدير العام ترتكز على تنفيذ قرارات المجلس ومقتضيات دفتر الأعباء، والسهر على احترام التنظيم الداخلي للمجمع الذي يمثله أمام العدالة أيضا ويصادق على شبكات البرامج ويسهر على تنفيذها.




التعليقات (22)

  • solo16dz الجزائري

    ما شاء الله على الإهتمام الكبير بالنرفزة الوطنية قناة واحدة تفرعت منذ سنوات فقط الى اربعة فروع تعيد بث ما يبث في توأمها و خمسين سنة استقلال بقناة واحدة و مازلنا نتكلم عن الإحترافية من عدمها رغم ان الساحة الإعلامية تزخر بإطارات و مواهب تصنع المعجزات و كما نعرف مسبقا ان ( مجموعة في الحكومة هي تتحسس مطالب المواطنين ) ارتأيت ان اعيد نشر تعليقي السابق هذا الذي انني الح على نشره كل مرة حتى يصل ” هذه المجموعة الملاحظة ” عسى ان يلقى استحساناً لديها و قبلها لدى الإخوة المواطنين و هو عبارة عن مشروع متواضع نرجوا ان يرى النور في يوم من الأيام نتمناه قريبا و الرؤية المتواضعة لمشروع سمعي بصري هي كالآتي
    —————————————————————
    اولاً يجب ان لا يعتقد مسؤولينا انهم بترك المجال السمعي البصري مغلق و ” تحتيم ” علينا ” اليتيمة ” بفروعها سيكون ذلك موحِدا للشعب الجزائري و جامعهم تحت قناة واحدة افضل من قنوات وطنية اخرى كثيرة و الوقع هو العكس تماما حيث قناة واحد بفرعين او ثلاثة شبه قنوات يبثوا لنا كل هذا الإنحطاط و التخلف و الردائة سيجعل المشاهد الجزائري يهرب إلى قنوات اخرى اجنبية الكثير منها هي ” خطيرة ” على افكار الناس و معتقداتهم و تصرفاتهم مما سيخلق تشتت في الافكار و بالتالي التصرفات جرّاء ” ضياع” المشاهد الجزائري بين هاذا الكم الهائل من القنوات المتشعبة و المشابكة الأفكار و الرئى و الإتجاهات و ما إلى ذلك من امور تتنافى و الmode de vie نتاعنا و افكارنا و تقاليدنا و قيمنا و مبادءنا و انتماءنا … الخ اذن فتح المجال السمعي البصري هو الحل الامثل لكي نجعل المشاهد الجزائري يلتف وراء قنوات محلية تقدم مستوى راقي و منافس لباقي القنوات الاجنبية و لكي نتفادى قنوات خاصة قد “تنحرف” عن التوجه العام للنظرة الوطنية في هذا المجال بسبب ضعف المستوى او شيء من هذا القبيل و لتفادي القنوات الجهوية التي قد لا يكون الوقت مناسبا لذلك و كي نتفادى ايضا ” هميل ” المشاهد الجزائري الى القنوات الاجنبية حبذا لو حكومتنا يهديها الله تعالى و تقوم بمبادرة وطنية من اجل رفع مستوى هذا القطاع المهم جدا و هذا ما اقترحه
    فبعد تفكير معمق في جميع الجوانب تقريباً لهاذا المشروع الوطني “الحُلم” و المتمثل في باقة تلفزيونية وطنية متنوعة خرجت بهاذه المعطيات التي تصُب كلها في صالح إمكانية إطلاق هاذه الباقة التلفزيونية و بكل يُسر ان شاء الله خاصتة مع التطور التكنولوجي الحاصل الذي اصبح من السهل جا اطلاق قناة و التفتح الإعلامي العالمي الذي يجب علينا أن نواكبه حسب ما تقتضيه حاجتنا إلى ذلك و التي نحن نكتشف في كل يوم اننا بحاجة ماسة الى قنوات وطنية متنوعة تلم شمل الأسرة الجزائرية و “تنقذها” من فك القنوات الاجنبية و الذي يجب ان نجعل لأنفسنا من خلال هذه الباقة repert سمعي بصري وطني نلتف حوله و هذه التجربة سبق و ان قامت بها بلدان اخرى و نحت في ذلك
    نحن نعلم أنه في سنة 2004 تم اطلاق مشروع البث الرقمي التلفزي TNT أو Television Numirique Tereste عبر التراب الوطني و من المفروض ان يدخل الخدمة 2012 بحو الله يعني انه بإمكاننا أن نرى من خلال هاذا البث العديد من القنوات الوطنية المتنوعة و العملية اذن تتم على الشكل التالي ;
    يتم بيع جهاز الإستقبال + بطاقة تعبئة( decodeur+carte) عن طريق البريد أو اتصالات الجزائر أو نقاط خاصة بهاذا الغرض بمبلغ رمزي و هو 3000 دج و اعتقد انه في متناول الجميع و لكم أن تحسِبوا اخواني كم من تلفاز عندنا في العائلة الواحدة و بالتالي في الجزائر كلها , و الذي لا يمكنه شراء جهاز الإستقبال اليوم سيشتريه غداً و الذي لا يشتريه غداً سيشتريه لاحقاً و هكذا ..
    تقوم تعبئة البطاقة مرة واحدة في السنة بسعر رمزي كذلك و هو 1000 دج و هو مبلغ في متناول الجميع كذلك يعني حوالي 80 دج في الشهر و لكم ان تحسِبوا كم من مشترك جزائري سيكون بألف دينار في السنة و إلى كم سيصل هاذا المبلغ الإجمالي الذي سيكون كبير جدا ..
    أعتقد ان بهذه المداخيل الضخمة + دعم الدولة + مداخيل الإشهار و الإعلانات و اشياء اخرى اعتقد أن الباقة ستكون في راحة مادية ما يسمح لها تقديم أرقى البرامج و ستكون قطب إنتاجي سمعي بصري كبير و سيكون هناك إنتاج وطني غزير و كثيف و متنوع و ذو مستوى جيد و راقي لان المشكل المادي سوف لن يكون عائقاً و سيتفرغ المنتجون و المخرجون للنوعية الراقية في الإنتاج الذي سيكون بدون شك منافس عربيا و عالميا ..
    الآن سأقترح عليكم القنواة التي ارتأيت أن تُطلق في بداية المشروع و هي ليست كثيرة فهي عشرة قنوات فقط كبداية ..
    على فكرة القناة ارتأيت ان نسميها قناة DZ-TV
    *DZ-TV عائلية يعني الclair و هي قناة عامة مثل القناة الأرضية لكنها ستكون بمثابة المحرك الإنتاجي للأفلام الوطنية التلفزيونية و السينمائية بكل أنواعها و المسلسلات في تقديمها الدعم و الوسائل للمخرجين و الممثلين و المنتجين .. الخ
    *DZ-TV أخبارأو infos و هي عبارة عن قناة إخبارية على شكل flash-info مثل قناة ( euronwes ) أو (info tele ) على سبيل المثال عشرين دقيقة أخبار على رأس كل ساعة + عشر دقائق أخبار اقتصادية + عشرة دقائق أخبار ثقافية + عشرة دقائق أخبار رياضية + عشرة دقائق أرصاد جوية و اكتملت الساعة و هاكذا و بنشرة مفصّلة على الساعة التاسعة ليلا يعني بعد نشرة الثامنة على القناة الأولى + حوارات مع شخصيات و تقارير و ما الى ذلك و هاذه القناة الإخبارية ستكون ذات طابع محلي إقليمي اكثر و كذلك دولي تصدياً لاكتساح الإعلام المغاربي خاصة على المشاهد الجزائري ..
    *DZ-TV رياضية أو sport تهتم بالرياضة الوطنية كل الرياضات الوطنية الجماعية و الفردية و تُقدم روبورتاجات و حصص و مباريات البطولة الوطنية و حوارات و متابعة الرياضيين في خرجاتهم و كل ما هو رياضة وطنية و عين على الرياضة في العالم طبعاً
    *DZ-TV موسيقى أو music تهتم بكل ما هو فن و موسيقى وطنية بكل طبوعهاً طبعاً و تقدم حصص على شكل بلاد ميوزيك التاريخية مثلا و تختص في متابعة البرامج مثل برنامج الحان و شباب و متابعة المهرجانات الصيفية و ما إلى ذلك من برامج فنية وطنية
    *DZ-TV وثائقية أو documentair تبث كل ما هو شريط وثائقي سواء كان علمي أو ثقافي او تاريخي أو اجتماعي وطني و دولي مثل قناة الجزيرة الوثائقية على سبيل المثال و التي تستقطب الملايين من المشاهدين
    *DZ-TV الإيمان و هي قناة دينية على شكل قناة إقرأ او الرسالة او الشارقة مثلا تقدم الحصص التربوية و الأخلاقية و الروحية و كذلك اناشيد و الإبتهالات و ما إلى ذلك حسب تقاليدنا الإسلامية
    *DZ-TV أطفال ^^ و هي طبعاً قناة تربوية ترفيهية تُخصص لأبناءنا تقدم رسوم متحركة و حصص و نشاطات و خرجات ميدانية و ما إلى ذلك من أمور تهتم بالنشأ في تربيتهم و تأطيرهم و توجيههم حسب المباديء التربوية الوطنية
    *DZ-TV سينما أو cinema و هي قناة سينمائية على شكل mbc سينما أو أو الtps سينما او fox movies و امثالهم و هاذه القناة تقدم الافلام الوطنية خاصة و كذلك الاجنبية و المسلسلات على مدار الساعة و ستكون هاذه القناة مشجعة و مستقطبة للإنتاج الوطني على وجه الخصوص الذي نعول على ان يكون غزيرا و راقيا
    *DZ-TV البلاد أو bled مخصصة لجاليتنا في المهجر بأوروبا و امريكا الشمالية و البلدان العربية تكون ناطقة باللغات العالمية الثلاث العربية و الانجليزية و الفرنسية
    *DZ-TV الأمزيغية أو berber تهتم بالهوية الوطنية خاصة الثقافة الأمازيغية بتنوعها من التارقية إلى القبايلية إلى المزابية إلى الشلحية إلى الشاوية ..
    اذن هذا هو الحلم اخواني القراء و لقد رسَمتُ لهاذه القناة الحُلم logo رائع جداً يحمل رمز جميل بالألوان الوطنية .. نتمنى ان يأخذ مسؤولينا هذا الإقتراح بعين الإعتبار و كما سبق و أن أشرت ان تلك المداخيل الهائلة ستكوت كافية لتحقيق هاذا المشروع الحُلم trés alaise .. و لكم أن تتصوروا كم سيقدمه هاذا المشروع من مناصب شغل قارة مباشرة و غير مباشرة و ستكون قطب إنتاجي وطني كبير في الأنتاج السمعي البصري التلفزي و السينمائي و المسرحي و سترفع من مستوى الإنتاج من حيث الكمية و النوعية و سنستدرك “الوقت الضائع” في هذا المجال الحيوي الذي تعول عليه غالبية الدول من اجل تأطير شعوبها حسب هويتها و انتماءها , أعتقد أن هاذه الباقة الوطنية الشاملة أفضل بكثير من القنوات الخاصة التي سيصعُب التحكم فيها و أيضاً هي أفضل من الأجنبية التي اصبحنا في غناً عنها بصراحة بعد ان لمسنا نتائجها في مجتمعنا بل باقة وطنية مؤطرة متكاملة و واضحة المعالم هو الحل في تطوير هاذا المجال و تحسين مستواه ما دامت فيه نوايا طيبة في ملف التفتح الإعلامي فهاذا المشروع هو مكسب وطني حقيقي نتمنى أن يُتجسد على أرض الواقع اليوم قبل غد لأن الإمكانيات موجودة و الحمد لله و الإرادة أيضاً و ما بقي سوى الإنجاز .. اخواني الاعزاء و يا مسؤولونا الموقرون هناك بلدان ” اقل شأناً ” منا و لهم قنوات متنوعة فلبنان لديه قنوات لا تعد و لا تحصى و كذلك الإمرات العربية و موريتانيا 6 قنوات تونس 11 قناة العراق المُحتل لديه اكثر من 40 قناة يا اخوان بدون ان نتكلم على مصر التي تمتلك “ساتيليت” خاص بالبث التلفزي و ليس فقط قنوات و التي فاق عدد قنواتها ال300 قناة .. voila اخواني اسمحولي على الإطالة لكنه حُلم جميل نتمنى ان يتجسد على ارض الواقع إن كانت حقاً لدى المسؤولين النية في خدمة هاذا الوطن الغالي الثمن… ما رأيكم ؟؟؟؟؟
    ارجو النشر شكرا جزيلاً
    ambition_top@hotmail.com

  • maghili

    الله يوفق.

  • زائر

    الحاج موسي ولا موسي الحاج كيف كيف

  • mous31

    ظم صوتي الى صاحب التعليق الاول لقد قرئ افكاري وافكار الملاين من الشباب الجزائري اظم صوتي الى صاحب التعليق الاول لقد قرئ افكاري وافكار الملاين من الشباب الجزائري فارجو ان تكون هناك اذان صاغيه و الله ولي التوفيق

  • اووووووووووففففف ..مصر عنها 1000000قناة و كل قناة ما تشبه الاخرى ..و انتم عندكم قنات1 و مدايرين فوطو كيوبي غير لانسين الجيري تيفي و الجيري 3 و هكا و هي نفس البرامج الصامتة لي يلعب في الارضية على 5 ديروه على ال6 في الجيري تيفي يعني 1وحدى و مالقيتوولهاش الحل مكمش تاع ثقافة توما تاع صرقا و دعاوي شر

  • جزائري حر**********************

    بسم الله الرحمان الرحيم اولا اود ان اشكرsolo 16dzالجزائرى واقول له فعلا انه مشروع متكامل ويخدم المشتمع الجزائرى بامتياز ارجو ان يجد ادن صاغيه لدى المشرفين على هدا المجال السمعي البصرى ولدي الدوله بشكل عام كما اود ان اشير الى اننا سمعنا بمشاريع عديده ولم ترى النور اخرها المشروع الدي قيل عنه اواخر الربيع الماضي نرجو من المسؤولين التفاته طيبه الى هدا المجال واصلاحه بما يتوافق مع طموحات الشعب الجزائري فالجزائر تتوفر على الكثير من الاطارات القادره على بلوره هده الفكره الى الافضل لو تتوفر الاراده القويه لدالك فارجو ان يتحسن اعلامنا ويكون له صوره مشرقه ومشرفه للجزائر في الداخل والخارج لاننا نغير على هدا البلد ونتمنى له كل خير بادن الله

  • sisi

    ki hamou ki 3amou ki khla dare mo hadja matatbadale lazame ibadlou les gents pas le programme

  • الطاهر

    ambition_top. شكرا جزيلا
    مع من راك تحكي يامسكين
    قدم مشروعك لكاش دولة اخرى

  • مواطن

    بدون فتح و تحرير السمعي البصري و العدالة اي (القضاء )لامجال للحديث عن تفريخ قنوات فى مظمونها ( ذاك الشبل من ذاك الاسد)او الديموقراطية التى سأمنا من ذكرها فيقو راكم جعلتم شباب 2011 متخلف ذهنيا بافكاركم المتخلفة وهذا نحس به في الشارع ( تحليقة النسوان والملايس الداخلية ظاهرة للعيان)الله يهديكم قبل فوات الاوان.

  • عبد الحميد

    شىء جميل جدا ديرو مثل الجزيرة و روحو عندهم وديرو روبورتاجات على قطر و جيبولنا خرايبهم كما هما راهم يضلو هنا و نصبحو 1 ^1 مع الجزيرة و صورو القواعد العسكرية الامريكية الصهيونية التى هى جاثمة فى قطر و كانها تلك القواعد راها غير تاكل و تشرب فقط لا غير ههههههه و يقولونا حنا مع فرنسا

  • Mustafa

    pour quoi une chaine television “algerienne“ avec la langue francaise. ??
    parceque cest la Republique francaise qui est le chef de notre etablessement mediatique.

  • المندبة كبيرة والمبت فار .

  • dachrat taboukar

    لو رصد المسؤولون كل هذه الأموال الطائلة في جلب أحسن التجهيزات التقنية و في التكوين الأعلامي ، لكانت عندنا أحسن فضائية ، أما و الوضع هكذا و مع اعلاميين يقلدون غيرهم في كيفية التقديم و كيفية مخارج الحروف فلن نتقدم بل نتأخر و نختفي من الواجهة الأعلامية الدولية .. بزاف و كفانا تمسخير و شخير .

  • سامي

    نريد برامج جديدة و قوية تتحدث بالهجة الجزائرية مثل باقي القنوات العربية التي تتحدث بلهجاتها لا الفصحة العربية نريد برامج ترفيهية ضخمة و تثقيفية , و نريد أن تفتح أبواب التلفزيون للشباب و لتقديمي مواهبهم نريد عودة بعض الحصص كالفهامة كل شيء ممكن فالجزائرية الثالثة مملة تحولة إلى national geographie

  • bachir medien

    j'ai compred pas …

  • امين

    telivision nta3 tbahdil natfarjo miki w manatfarjoch _al yatima_
    1_comparer bin entv w les chaines nta3 .. tchof algrifa w tbanlak al khorda
    2_qualité d'image entre nous –HD–3d
    wach chaft alyoum tchof ghadwa

  • احمد عزاوي

    هذه هي التعددية والانفتاح الاعلامي على الطريقة الجزائرية.ان حكومتنا تتعامل مع المثقفين الجزائريين والشارع ككل على انه مجموعةمن….. ..

  • DR MUS

    أنا ارى مجرد أسماء

    تتغير لتلفزةو هي مضمون

    0000 المهم إن شاء الله فيها خير كما العادة

  • idris

    انا لن أزيد عن ما قاله الاخوان عن التلفزيون و لكن أريد أن أنبه .. الى شيء.. باعتباري احد الموظفين في المؤسسة أعلمك أن مشروع اعادة تنظيم التلفزيون لم يقم به الوزير مهل بل مدير التلفزيون عبد القادر العولمي الذي قدمه في وقت ميهوبي الذي حوله الى الدرج بدون سبب ! و للامانة العلمية كان يجب التنويه لهذا الامر شكرا ياأحرار النهار

  • abd kader

    حتى التسمية لا ترقى إلى تطلعاتنا ، صدقوني أني قد فكرة في تغيير تسمية التلفزيون الجزائري قبل أن أقرأ هدا الخبر ، فقد فكرة في تسمية – مؤسسة الجزائرية للإعلام -لكن بما أنهم يريدون أن يحولوها إلى مجمع ، فإقتراحي هو – مجموعة الجزائرية للإعلام-كما أني قد صصمت شعارا للجزائرية ، ادا أردتم الإطلاع عليه ، ………….-

  • bouchelaleg samir

    الانتخاب حق وواجب على كل مواطن جزائري

  • حا قرينا اعلام واتصال وما خدمناش فالاعلام الجزائري

أخبار الجزائر

حديث الشبكة