تخرج ثلاث دفعات من المدرسة العليا للبحرية بتامنفوست

تخرج ثلاث دفعات من المدرسة العليا للبحرية بتامنفوست

 

تخرجت اليوم الثلاثاء بالمدرسة العليا للبحرية بتامنفوست بالجزائرالعاصمة ثلاث دفعات للسنة الدراسية 2008 – 2009 و المتشكلة من  171 خريج  جديد ، وتضم هذه الدفعات المتخرجة  والتي اطلق عليها اسم شهيد الثورة التحريرية الناصر بوشارب من الدفعة ال 17 لضباط دورة القيادة والاركان والتي تضم 54  ضابطا من بينهم ضابطا من دولة الكنوغو والدفعة ال 17 لضباط دورة  الاتقان ب54  ضابطا ايضا من بينهم  خريجين اثنين من الكونغو ، كما تتكون هذه الدفعات من الدفعة ال 24  لطلبة التكوين الاساسي المتحصلة على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في علوم الملاحة البحرية والمتشكلة من 63  طالبا.

و قد أشرف على حفل تخرج هذه الدفعات قائد القوات البحرية العميد مالك نسيب بحضور قائد الاكاديمية البحرية لابوظبي (الامارات العربية المتحدة) والوفد العسكري المرافق له الى جانب اطارات من المدرسة وضباط سامين من الجيش الوطني الشعبي، و بعد تفتيش الدفعات المتخرجة من طرف العميد نسيب ألقى قائد المدرسة العقيد محمد قريش كلمة أبرز فيها دور المدرسة في تحسين مستوى التكوين باعتبارها -كما قال-  تشكل احدى اهم “مؤسسات التكوين في الجيش الوطني الشعبي وصرحا بارزا من صروح العلم والمعرفة”، واشار العقيد قريش الى “التحولات الجذرية العميقة التي عرفتها المدرسة لاسيما فيما يتعلق بتحديث البرامج البيداغوجية وتجديد الهياكل وتطوير المرافق”.

وقد ساهم كل هذا كما اضاف — في ” اعطاء صورة معاصرة للمدرسة من خلال عصرنة منظومة التكوين ذات التكنولوجيات العالية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتزايد التعاون مع البحريات الاجنبية واعطاء الاهمية للتكوين التطبيقي  والانفتاح على الخارج “، وشدد من جهة اخرى “حرص المدرسة على تطوير نوعية التكوين والتدريب وفق استرتايجيات حديثة تسعى دوما الى تحسين القدرات المهنية لافراد القوات البحرية وخدمة للمجتمع وصونا للمصالح العليا للوطن “، و للتذكير فقد ادرجت المدرسة في برنامجها البيداغوجي نظام ليسانس – ماستير دكتوراه “الال ام دي” في مجال البحرية وسيعمم هذا النظام الجديد على تخصصات اخرى من بينها الميكانيك والالكترونيك خلال السنوات المقبلة، وعقب أداء اليمين و تقليد الرتب و تسليم الشهادات لأوائل المتخرجين وتسليم العلم من الدفعات المتخرجة الى الدفعات الموالية زار قائد القوات البحرية متحف تم من خلاله ابراز اهم التقنيات والاجهزة البيداغوجية التي تحتويها  المدرسة، كما تم زيارة متحف  اخر ضم وثائق من المركز الوطني للارشيف حول اهم الحقبات التاريخية التي عرفتها البحرية الوطنية لاسيما اثناء العهد العثماني وفي  اختتام الحفل قام العميد نسيب بتكريم عائلة الشهيد بوشارب بمنحها هدايا رمزية وتذكارية، للتذكير فقد ولد الشهيد الناصر بوشارب في 28 مارس 1926 باولاد بوعزيز دائرة السوقر ولاية تيارت الولاية التاريخية الخامسة نشأ وسط عائلة عرفت بحب الوطن والايمان بمبادئ الثورة التحريرية  .

تلقى الشهيد تعليمه الابتدائي بقريته واتسم منذ صباه بالشجاعة كما عرف بحبه للمعرفة والثقافة وبروحه الوطنية العليا، وفي سنة 1950 ثار الشهيد ضد الوجود الاستعماري  مما ادى بالشرطة الفرنسية لاعتقاله وبعد اطلاق صراحه سنة 1955 التحق الشهيد بصفوف جيش التحرير الوطني بالناحية الثانية المنطقة السابعة للولاية الخامسة حيث عمل جنديا بناحية تيارت ثم كلف بقيادة قسم المنطقة السادسة كما عين مسؤولا للاخبار بنفس  المنطقة .

ونظرا لقيادته لعدة عمليات بطولية رقي الشهيد بوشارب الى رتبة ملازم اول مما اهله لقيادة الناحية الثانية بنفس الولاية ، وبعد اشتباك في معركة مع قوات الاستعمار الذي سخر كل معداته واسلحته الثقيلة استشهد البطل سنة 1957 بمزرعة اولاد الطيب بن نعوم ولاية معسكر مع مجموعة  من رفقائه بعد ان كبدوا العدو خسائر معتبرة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة