تخرّجوا من قسم الإعلام الآلي في الجامعة..طلبة ينهون مسارهم الدراسي بصناعة طائرة من دون طيّار في بسكرة

تخرّجوا من قسم الإعلام الآلي في الجامعة..طلبة ينهون مسارهم الدراسي بصناعة طائرة من دون طيّار في بسكرة

توّجَ الطالب “عماد الدين تيبرمسين” وبعض زملائه، نهاية مسارهم الدراسي بشهادة “ليسانس” في الإعلام الآلي، بصناعة طائرة من دون طيّار مختصة في رصد حرائق الغابات باستخدام أحدث تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي المعمول بها على المستوى العالمي.

وكشف الطالب “عماد الدين” على هامش تكريم المتفوقين في حفل نهاية السنة بجامعة “محمد خيضر” في بسكرة، بأن المشروع الحلم تحوّل إلى حقيقة ويلخّص ثلاث سنوات من الدراسة، أين تمكن برفقة زملائه من تحويل جهدهم ومثابرتهم إلى إبداع حقيقي، أثمر عن صناعة طائرة من دون طيّار يمكنها الكشف عن حرائق الغابات من دون مجهودات كبيرة، حيث تم تجهيز الطائرة بـ”كاميرا” مدربة على خوارزمية الذكاء الاصطناعي، الذي يسمح لها برصد حرائق الغابات وتصنيف درجتها، بالإضافة إلى تحديد مدة وصولها إلى مرحلة الخطر.

وفي سياق ذلك، كشف المتحدث بعض تفاصيل عمل الطائرة، حيث تنطلق مهامها من برنامج آلي ذكي يضمّ عددا من طائرات “الدرون”، تعمل جميعها في مجال الكشف عن حرائق الغابات، وتقوم كل واحدة بمعاينة مساحة من الغابات، لتنتهي العملية برصد الطائرات التي تعمل في نفس الشبكة بمسح شامل وتحديد مكان الحرائق.

وبالموازاة مع ذلك، أكد الطالب المبدع، بأن المشروع قابل للتطوير وأنه توصل إلى حلّ مشكلة نفاد البطارية، حيث يمكن شحنها عند تحليق الطائرة، بالإضافة إلى صناعة قطع الغيار الخاصة بطائرات “الدرون” عبر تقنيات تسمح بربط جميع محركات الطائرات المماثلة في وقت واحد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=914845

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة