تخصيص ميزانية محددة للمدرسة الابتدائية مع فصلها نهائيا عن المتوسطات

تخصيص ميزانية محددة للمدرسة الابتدائية مع فصلها نهائيا عن المتوسطات

– ترقية الأولياء من ملاحظين إلى أعضاء فاعلين
– رفع عدد المطاعم المدرسية مع تشديد الرقابة عليها
قررت وزارة التربية الوطنية تخصيص ميزانية للمدارس الابتدائية ابتداء من الدخول المدرسي المقبل، وذلك في إطار فصل “المدارس” عن “المتوسطات” مع إلزام البلديات والولايات بتقديم المساعدة لهذه المؤسسات التربوية في التخطيط والإنجاز.

  • وأوضحت مصادر مطلعة من وزارة التربية أنه تم وضع مشروع مرسوم تنفيذي ينظم عمل “المدارس الابتدائية”، حيث تقرر فصلها نهائيا عن “المتوسطات”، حيث ستخصص لها “ميزانية محددة” ستحدد لاحقا، لاسيما أنه تم تشكيل أفواج عمل ستباشر عملها بالتنسيق مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية للاتفاق بشكل نهائي على “القيمة المالية” التي ستخصص لكل ابتدائية على المستوى الوطني، معلنا أن البلديات والولايات ستكون ملزمة مستقبلا بتقديم “مساعدات مادية” للمدارس، سواء تعلق الأمر بالتخطيط أو الإنجاز.
  • هذا وقد تقرر أيضا رفع عدد المطاعم المدرسية مع العمل على توسيع المطاعم المتوفرة حاليا، وذلك بهدف تمكين شريحة كبيرة من التلاميذ من “الإطعام المدرسي”، إضافة إلى محاربة كل أشكال العنف داخل “الوسط المدرسي” مع حماية كل أفراد الأسرة التربوية من أساتذة، معلمين، إداريين، مدراء وتلاميذ.
  • إنشاء 25 ألف جمعية أولياء تلاميذ وإعادة تفعيل لجان متابعة المنهج والبرامج
  • وبخصوص تنظيم عمل جمعيات أولياء التلاميذ، كشف الحاج دلالو بشير، رئيس الفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، أنه تقرر ترقية أولياء التلاميذ الذين ينشطون على مستوى الفيدرالية من مجرد “ملاحظين” إلى “أعضاء فاعلين” في اللجان الوطنية والجهوية والمحلية التي تشكلها الوزارة، حيث تتسنى لهم المساهمة في تسيير المؤسسات من خلال مراقبة تسيير الأموال، متابعتها والتقدم باقتراحات لصالح “المدرسة الجزائرية” والتلاميذ، وكذا مراقبة المطاعم المدرسية والوقوف على نوعية “الوجبات الغذائية” المقدمة، مشيرا إلى أنه في حال تسجيل نقائص فإن للجمعيات صلاحية التدخل لإيجاد حلول للمشاكل على المستوى المحلي، وإذا تعذر ذلك فإنها ملزمة برفع تقارير لوزير التربية أبو بكر بن بوزيد.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة