تخصيص 800 مليار لتعويض المتضررين من مشروع ربط السيار شرق غرب بجاية

استفادت ولاية

بجاية من مبلغ مالي معتبر، قدره 800 مليار سنتيم يوجه خصيصا لتعويض كامل المواطنين المتضررين من عبور مشروع شق طريق على مسافة 90 كلم، يصل بجاية بالطريق العملاق شرق غرب، وتكمن هذه الاستفادات في منح تعويضات مالية لكل المواطنين الذين لديهم ممتلكاتهم العقارية الموجودة في خط عبور مشروع فتح الطريق، الذي يعتبره الكثير بمثابة الحل الناجع لفك مشكلة الخناق المروري الذي تعرفه الطرقات الرئيسية ببجاية، كما تم تخصيص شطر من المبلغ المالي لنقل الكثير من الشبكات الخدماتية، على غرار قنوات إيصال الماء الصالحة لشرب وشبكات الصرف الصحي والغاز التي تتواجد في محور هذا المشروع، وحسب الإحصائيات المتوفرة لدى الأجهزة المعنية بالولاية، فإن التعويضات ستمس أكثر من ألف مواطن في ما يزيد عن 10 بلديات الجهة الجنوبية للولاية. وكان والي الولاية قد أشار في وقت سابق إلى ضرورة تطبيق القانون بصرامة على كل الأشخاص الذين يعرقون انجاز المشاريع باعتراضاتهم الغير مشروعة، وهدد بإستخدام القوة العمومية ضد أي شخص يعيق إلى مشورع معين بدلالة المنفعة العامة بالمقابل صرح أن الدولة ستتكفل بأحقية جميع حالات المتضررين وستضمن تعويض الخسائر الناجمة عن تنصيب المشاريع المقررة بمنح تعويضات مالية وفق ما يقره القانون، في إطار صندوق خاص وضعته الدولة من أجل تسوية هذه المشكلة.

يذكر أن عديد مواطني بلديات منطقة الصومام، قد آثارو مخاوفهم من اتلاف ممتلكاتهم عقب شق الطريق المبرمج، وطالبوا من مسؤولي الولاية، بالسعي قدر الإمكان لتفادي إيقاع خسائر كبيرة بممتلكاتهم المختلفة، منها مباني المواطنين ومساحات زراعية.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة