تخفيضات تصل إلى 30 من المائة في أسعار الكتب بمعرض الكتاب

تخفيضات تصل إلى 30 من المائة في أسعار الكتب بمعرض الكتاب

خفضت أغلب دور النشر المشاركة في المعرض الدولي للكتاب في طبعته الخامسة عشر، من أسعار الكتب بنسبة 30 من المائة، في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ الصالون الذي يعرف ولأول مرة غياب دور النشر المصرية بسبب واقعة القاهرة يوم 14 نوفمبر 2009. وفي جولة قادتالنهار أمس، إلى أجنحة الصالون الدولي للكتاب المنصبة داخل المركب الاولمبي محمد بوضياف، لاحظنا توافدا بالجملة على أجنحة دور النشر التي خفضت من تسعيرة الكتب المعروضة، حيث أرجع أغلب الممثلين عن بعض دور النشر، مثل دار الرتب الجامعية،EDIF 2000والمؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، الأسباب الرئيسة التي كانت وراء إجراء تخفيضات من 20 إلى 30 من المائة، إلى الرغبة في استقطاب أكبر عدد ممكن من القراء، وتوسيع ثقافة شراء الكتب لدى المواطن الجزائري تزامنا مع العطلة الخريفية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فقد كانت أسعار الكتب تعرف ارتفاعا حال دون تمكن زائري المعرض من شرائها، وهو الأمر الذي دفع بممثلي دور النشر إلى إجراء تخفيضات متفاوتة في الأسعار، أتت بأولى ثمارها من خلال تسجيل تهافت غير مسبوق على عملية اقتناء الكتب.      


التعليقات (2)

  • دار الشمال

    هه الشعب هذا يشتري كل شيئ مثل البطاطة و الحليب يغني باللهف ( يعني ملهوف ) يشترون الكتب ليس من اجل القرائة بل من اجل الشراء و الخروج للتجول و تبذير الاموال رايت من يشتري اكياس من الكتب و هيئته لا تدل على حب المطالعة و الثثقيف ابدا و من خلال الفوضى التى شاهدتها امام المدخل و التدافع و الصراخ و الملاسنات تاكدو ان هذا الشعب لن يتثقف ابدا بل انه لا يعرف ختى ما هو الادب لا في الكتب و لا في الاخلاق

  • moumou

    من راقب الناس يمينا و يسارا و جنوبا و خاصة شمالا أساء الظن و التقييم و الدار للجميع .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة