تخفيضات من 35 إلى 60 دج على جميع منتوجاته الغذائية…”سيفيتال” يكشف عن تخفيضات مرتقبة في أسعار سيارات هيونداي وأجهزة سامسونغ

تخفيضات من 35 إلى 60 دج على جميع منتوجاته الغذائية…”سيفيتال” يكشف عن تخفيضات مرتقبة في أسعار سيارات هيونداي وأجهزة سامسونغ

أسعار السكر ستلتهب والسبب غلاء المواد الأولية في البورصة

أعلن الرئيس المدير العام لمجمع “سيفتال”، إسعد ربراب، عن تخفيضات جديدة ستمس جميع منتجاته الغذائية تتراوح ما بين 35 و60 دج. وأوضح ربراب أن الأسعار الجديدة شرع في تطبيقها ابتداء من يوم أمس وستمتد إلى غاية يوم العيد. وفي السياق ذاته كشف عن “مفاجأة” تتمثل في تخفيضات جديدة ستخص كل منتجات شركة “هيونداي موتورز الجزائر” وكذا شركة سامحة للإلكترونيك والأجهزة المنزلية (سامسونغ).
وكشف ربراب خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس بفندق الهيلتون، أن التخفيضات التي خصصتها مؤسسته بمناسبة شهر رمضان الكريم وبذلت من أجلها “تضحيات” كبيرة  للتخفيض في الأسعار وخاصة فيما يتعلق بالزيوت النباتية، حيث عمدت “سيفيتال” إلى تخفيض بلغ 60 دج بالنسبة لزيت “فلوريال” (حجم 5 لتر)، فبعد أن كان سعرها في السوق الوطنية 835 دج أصبح الآن 775 دج، في الوقت الذي تم تخفيض سعر نفس علامة الزيت (حجم 2 لتر) من 337 دج إلى 317 دج، أما قارورة لتر واحد فقد تم تخفيضها بها 10 دج، ليصبح 160.5 دج بعدما كان 170.5 دج.
من جهة أخرى فقد عرفت أسعار  زيت “إيليو” التي تعد الأكثر تسويقا ورواجا في السوق، نظرا لأسعارها تخفيضات، حيث أن سعر قارورة إيليو حجم 5 لتر تم تخفيضه بـ35 دج ليصبح بذلك 630 دج بعدما بلغ سعره 665 دج، أما قارورة 2 لتر فتغير سعرها ليصبح 254 دج بعد أن كان 268 دج، فيما سعر قارورة لتر الذي كان 136 دج صار 129 دج.
أما فيما يخص أسعار زيت “فريدور” فقد عرفت هي الأخرى تخفيضات وصلت إلى 35 دج بالنسبة لحجم 5 لتر، ليصبح سعرها 640 دج، بعدما كان 675 دج، فيما خفض سعر قارورة 2 لتر من 272 دج إلى 258 دج، في حين أصبح سعر قارورة لتر 131 دج بعد أن كان 138 دج وهو تخفيض بـ7 دج.
وقد وصف ربراب، على هامش الندوة، هذه التخفيضات الخاصة بالزيوت هي تخفيضات “كبيرة” مرجعا السبب إلى انخفاض أسعار المواد الأولية في البورصة و في الأسواق العالمية.
وعن أسعار المواد الأولية، فقد كشف أن ارتفاع أسعار السكر الأبيض مرهون بالارتفاع الذي تشهده في الأسواق العالمية والبورصة ستعرف ارتفاعا كبيرا نهاية العام الجاري إلى غاية عام 2010 ، ولهذه الأسباب أوضح مدير “سيفيتال” أن مؤسسته لم تقم بتخفيضات كبيرة في أسعار السكر نظرا لغلاء المواد الأولية، مؤكدا أن شركته قامت بتخفيض بلغ 2 دج للكلغ الواحد مقابل 75 طنا في الشهر، أي تخفيض قيمته 150 مليون دج من قبل “سيفيتال” ليصل بذلك سعر كلغ من السكر إلى 52.99 بعدما كان 54.99 دج.
وفي سياق التخفيضات التي مست جميع منتوجات “سيفيتال” فإن أسعار المارغرين بأنواعها المختلفة كـ”متينا”، وهي نصف زبدة ونصف مارغرين، وكذلك مارغرين “رانيا”، وهي مرغرين 100 بالمائة، بالإضافة إلى “فلوريال” فقد بلغ التخفيض في أسعارها إلى 5 دج بالنسبة للكيلوغرام الواحد. فسعر علبة ماتينا بحجم 250 غ أصبح 57.07 بعدما كان 58.32 أما علبة 400غ انخفض سعرها من 102.19 إلى 100.19 دج. كما انخفض سعر علبة “رانيا”، 400غ، من 72.66 دج إلى 70.66 دج، أما بالنسبة لعلبة 250 غ من مارغرين “فلوريال” أصبح سعرها 42.66 بعد أن بلغ 43.91 أما زبدة فلوريال فتحول سعرها من 96 دج إلى 94 دج.
وفيما يخص أسعار السمن، فقد عرفت هي الأخرى تخفيضات، حيث بلغ سعر علبة سمن “مدينا” 288.19 بعدما كان 283.19 دج.
وموازاة مع ذلك أعلن إسعد ربراب عن منتوجات جديدة أطلقها مجمع “سيفيتال” للنهوض بالاقتصاد الوطني. ومن جملة هذه المنتوجات المياه المعدنية المستخرجة من وحدة “لالا خديجة”، الخاصة بسيفيتال والتي مستها هي الأخرى تخفيضات في مختلف الأنواع. فقد انخفض سعر الماء المعدني الغازي من 19.81 إلى 18.98 دج، كما خفض سعر قارورة الماء المعدني ذات 0.5 تر من 9.25 إلى 8.42 دج في الوقت الذي انخفض سعر قارورة 1.50 لتر من 14.80 إلى 13.97 دج.
وإضافة إلى هذه المنتوجات الجديدة، فقد أطلقت “سيفيتال” أربع نكهات من مشروب فريز الجديد، ليمون، فراولة، برتقال وكولا، إلى جانب إطلاق مصبر الطماطم حيث أكد ربراب على أن هذه الطماطم المستعملة هي منتوجات وطنية من خلال دعم ومساعدة الفلاحين الجزائريين، بالإضافة إلى الإعلان عن إنتاج مربى المشمش، البرتقال، والتين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة