تخنق ابنها غير الشرعي وتدفنه بمطبخ منزلها بتيسمسيلت

  • أدانت، أول أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت المتهمتان (ل.ز) و(ل.ع) بـ 3 و5 سنوات حبسا وسجنا نافذا على التوالي، بعد متابعتهما بجناية قتل طفل حديث الولادة وسنة حبسا نافذا لشريكهما،حيث تعود حيثيات القضية إلى تاريخ 31 ماي 2008 ، عندما وردت معلومات لفرقة الدرك بلرجام ولاية تيسمسيلت، مفادها أن سيدة ببلدية سيدي العنتري تبلغ من العمر 44 سنة، وضعت مولودا غيرشرعي مع صاحب سيارة أجرة، وقد ساعدتها صديقتها على توليدها في المنزل، وبعدها قامت بخنقه حتى الموت ودفنته بمطبخ المسكن، ولم يتم التبليغ عن هذه الحادثة إلا بعد 4 سنوات، أي منذ سنة٤٠٠٢، وذلك بعد الشجار الذي وقع بين المتهمين، وقد أقدمت هذه المتهمة على إخفاء جريمتها في حفرة بالمطبخ وقامت بتلبيس الأرضية بإحكام، لكن مصالح  الدرك الو طني عثرت لدى تفتيشها المنزلعلى كيس بلاستيكي به بقايا هيكل عظمي صغير الحجم، وكانت قد ادعت فيما سبق، أن المولود وضعته بمؤسسة خاصة بالتربية والرعاية، وقد التمس النائب العام في حقها تسليط عيقوبة المؤبد

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة