تخوفات اللاعبين من المحضر القضائي وناتاش يتدرب رغم الطرد

لاتزال المفاجآت

تطغى على يوميات فريق إتحاد سطيف، لتتجسد هذه الوضعية خلال حصة الاستئناف لأول أمس الاثنين التي عرفت حضور الحارس ناتاش الذي كانت الإدارة والطاقم الفني قد أتخذا في حقه قرارا بطرده من الفريق، وهو ما أكده المدرب صفيح الذي منع ناتاش من الاندماج مع المجموعة، ليكتفي بالركض بمفرده طيلة فترات الحصة التدريبية، ليبقي الأمر الثاني الذي يثير الاستغراب وفي الوقت الذي يركن فيه الفريق إلى الراحة بعد تأجيل مواجهة نهاية الأسبوع أمام شبيبة سكيكدة حضور العناصر التي برزت بالغياب خلال الاستئناف الذي يسبق المواجهات الحاسمة والمصيرية طيلة الموسم الحالي، على غرار براكني،ناتاش، وبالمقابل غابت العناصر المعروفة بالجدية على غرار زياد،قارة،دقيش زيوار وعبديش المصاب، والتي يبدو أنها أحست بالإرهاق والتعب وفضلت الركون للراحة لاسترجاع الأنفاس.

كما عرفت نفس الحصة حضور الحارس بقرار الذي كان قد قاطع تنقلي بارادو وبلعباس بسبب مطالبته بالحصول على منحة الإمضاء التي اتفق عليها لحظة انضمامه خلال المركاتو الفارط، في شكل صك ضمان، مطالبا بالحصول على منحة الفوز أمام مولودية بجاية التي حرم منها على غرار ما حدث للمهاجم طيايبة، ويبدو أن الرئيس أعراب يريد استرجاع الصكوك الشخصية التي منحها للاعبين خلال المركاتو مقابل التوقيع، وعلى غرار الحارس ناتاش أكد إصرار هذه العناصر على الحضور إلى التدريبات تخوفهم من ملاحظات المحضر القضائي في حالة حضوره الفجائي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة