تداعيات التعادل أمام الوفاق: المولودية ضحية الصراع على الريادة

تداعيات التعادل أمام الوفاق: المولودية ضحية الصراع على الريادة

تعرض فريق مولودية الجزائر إلى ما يمكن تسميتها بالمؤامرة لم تكن هي المستهدف وإنما هي ضحية صراع الفرق الكبيرة في الوقت الراهن على ريادة البطولة.

التعادل كان بطعم الهزيمة لأنه جاء في وقت كانت فيه المولودية بحاجة إلى الثلاث نقاط كونها كانت بمثابة جرعة أكسجين لتشكيلة جريحة لم تذق طعم الفوز منذ ما يفوق الشهرين وجرت أطوار المباراة في جو مشحون نظرا لمحاولة كل طرف استعمال كل ما يملك لكي يخرج بالزاد كاملا من مباراة تحدد بشكل كبير معالم بقية مشوار كل طرف.

المولودية ضحية التحكيم مرة أخرى
كانت المولودية ضحية التحكيم هذه المرة مثلما وقع في العديد من المناسبات السابقة وإذا كانت أخطاء المباريات السابقة يمكن تجاوزها لأنها أخطاء مشروعة في عالم كرة القدم فإن هذه المرة كانت فادحة ولا تغتفر ولعل أبرز خطأ هو الهدف الذي أمضاه مدلل السطايفية حاج عيسى الذي كان في وضعية تسلل شاهدها الجميع إلا حكم التماس الذي لم يحرك رايته بتاتا ناهيك عن أخطاء بالجملة فيما يخص التغاضي عن مخالفات ومنح مخالفات للخصم أمام منطقة العمليات وإشهار بطاقات صفراء وحمراء في غير محلها كل هذا كان من صنع الحكم بن عمارة ومساعديه منصوري وقرايدي.

فابرو تأسف للمجهود الذي بذله لاعبوه
ورفض المدرب فابرو الإدلاء بأي تصريح مكتفيا بنظرات كلها حسرة وتأسف على مستوى الكرة الجزائرية بالرغم من انه غير معني بها إلا أنه تأسف للمجهود الذي بذله لاعبوه في هذه المباراة والذي ذهب سدى.

من يوقف مهازل الحكام؟
وأصبحت أخطاء الحكام حديث العام والخاص كونهم بلغت أخطاؤهم مبلغ السيل الزبى ولم يعد هناك ما يتسترون به عن تلك الأخطاء اللهم القوانين التي تحميهم من طرف المسؤولين عن الكرة عندنا وطبعا بعض رجال المن الذين يؤدون مهمتهم فوق الميدان ويحمونهم من غضب الأنصار وكذا المسيرين.

الفريق في خطر
وأصبح فريق مولودية الجزائر في خطر حقيقي حيث يحتل المركز الرابع عشر رفقة أهل البرج ونصر حسين داي هذا الأخير سيكون مستضيف العميد في الجولة المقبلة وستكون مباراة واعدة وبمثابة لقاء فاصل يحدد مستقبل الفريقين.

كركوش: “كلكم رأيتم المهزلة”
وكان لرئيس مولودية الجزائر تصريح قصير عقب المباراة قال فيه أن الجميع كان شاهدا على المهزلة التي احتضنها ملعب خمسة جويلية: “العالم تابع المباراة وكان شاهدا على ما فعله الحكم بفريقنا إنها مؤامرة ضدنا الهدف منها إسقاط المولودية إلى القسم الأسفل ما أستطيع قوله عن هذا اللقاء أنه مهزلة حقيقية ستبقى وصمة عار في تاريخ الكرة الجزائرية، لو نواصل على هذا المنوال سوف لن نتطور ولن تكون لنا خطوة إلى الأمام للنهوض بالكرة الجزائرية”.

العميد رفع تقريرا إلى لجنة التحكيم
من جهة أخرى علمنا أن إدارة المولودية قد عقدت اجتماعا مصغرا تطرق فيه أعضاء النادي إلى الوضعية التي أصبح فيها الفريق وأنهم يجب ألا يسكتوا عما حدث عشية أول أمس حيث خرج المجتمعون بقرار يقضي برفع تقرير إلى الرابطة الوطنية التي بدورها ستبلغ لجنة التحكيم بهذا الاحتجاج وعن الأخطاء التحكيمية المتعمدة والتي كان الهدف منها خدمة مصالح الوفاق وبطبيعة الحال المولودية هي التي دفعت الثمن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة