تدريبات جمعية الخروب جرت أمس بحضور الشرطة

عادت تشكيلة جمعية الخروب إلى التدريبات صباح أمس السبت بحضور أغلبية اللاعبين، حيث لم يغب إلا بولكباش الذي يعاني من تمزق عضلي

سيبعده عن الفريق لعدة أسابيع، كما لم يتدرب دوادي الذي يعاني من تشنج عضلي منذ لقاء الخميس الماضي، وهي الإصابة التي جعلته لا يقدر على إكمال المقابلة، ولعل المميز في حصة أمس هو أنها جرت تحت أنظار عدد من رجال الشرطة الذين إستنجدت بهم الإدارة تفاديا لأي تجاوزات قد تحدث من طرف الأنصار الذين لم يهضموا التعثر الأخير أمام شباب بلوزداد، ولكن كل تلك الحسابات لم تظهر على أساس أن الحصة التدريبية لم يحضرها إلا عدد قليل من المناصرين، ولم يرتكبوا أي شيء ضد اللاعبين ومدربهم، ما جعل رجال الشرطة يغادرون قبل نهاية الحصة التدريبية التي أشرف عليها بوغرارة بصفة عادية رغم تهديداته بالإنسحاب على خلفية ما تعرض له بعد نهاية مقابلة الخميس الماضي  عندما حمله عدد من الأنصار مسؤولية التعثر وشتموه طويلا، والأكيد أن إشراف بوغرارة على حصة الإستئناف يعني أنه تراجع عن فكرة الإستقالة، ويكون إلتقى ميلية مساء أمس لتوضيح الرؤية أكثر، خاصة أن الظروف التي يمر بها تحتم تظافر جهود الجميع، وسيكون بوغرارة على  رأس التشكيلة التي تتنقل صبيحة اليوم إلى العاصمة من أجل مواجهة إتحاد العاصمة غدا وهو اللقاء الذي سيغيب عنه رماش وعرعار بسبب العقوبة بعد تلقي كل واحد منهما الإنذار الثالث أمام بلوزداد، في حين سيعرف اللقاء عودة ليادي بعد إستنفاذه العقوبة، يذكر أن رحلة العودة  ستكون كذلك عبر الطائرة ومباشرة بعد نهاية المقابلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة