تدمير أربعة كازمات بتيزي وزو وفرار الجماعة المنفذة للاعتداءات الأخيرة

لا تزال عملية التمشيط بمنطقة تا دميت وأدغال سيدي علي بوناب بولاية تيزي وزو متواصلة، والتي يشنها الجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع أفراد الحرس البلدي، بالإضافة إلى الإرهابيين الموقوفين، تمكنت القوات المشتركة من تدمير أربع كازمات والتي تقع بالتحديد بين محوري ذراع بن خدة وايت ورز دين، وإحداهم عثر بداخلها على مولد كهربائي، مواد متفجرة وكذا مؤونة العناصر الإرهابية التي وضعت بداخل المحافظ الظهرية، والتي تركت هناك بعد أن لاذت بالفرار، في حين عناصر الأمن لم تتمكن إلى حد الآن من التوغل إلى باقي الكازمات، وذلك بسبب تعطل الجرافة المستعملة، وقد علمت من مصادر موثوقة، أن الجماعة الإرهابية الفارة هي من نفذت الاعتداءات الدموية الأخيرة التي شهدتها المنطقة.   

وحسب مصادر مطلعة ”للنهار”، هذه العملية ستتوسع في الأيام القليلة القادمة، وستتحول إلى عملية تمشيط جهوية، وستستغرق عدة أيام، في انتظار تواصل التدفق والتدعيم العسكري القادمين من كل ولايات الوطن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة