تدمير 4 كازمات واسترجاع مواد متفجرة ومؤونة بمنطقة “جلاوحة” بالناصرية

تدمير 4 كازمات واسترجاع مواد متفجرة ومؤونة بمنطقة “جلاوحة” بالناصرية

شنت قوات الجيش الشعبي الوطني، صباح أمس، عمليات تمشيط واسعة النطاق بغابات منطقة “جلاوجة” الواقعة بإقليم بلدية

 

 الناصرية أقصى شرق بومرداس، تمكن على إثرها من تدمير 4 كازمات واسترجاع عدة مواد متفجرة ومؤونة غذائية.

وحسب مصادر موثوقة لـ “النهار” فإن هذه العملية الواسعة النطاق التي شنتها قوات الجيش جاءت بالموازاة مع إلقاء القبض على الإرهابي “شوقي أحمد” المكنى “طلحة” ليلة الأحد الفارط، في كمين نصب له بمنطقة “أولاد عامر” التابعة لبلدية برج منايل، وهو الإرهابي المكلف بالتصوير على مستوى كتيبة الأنصار .

حيث كانت آخر عملية صورها هي مراحل اغتيال ثلاثة جنود في كمين مزيف بمنطقة “أولاد عامر” وذبحهم بطريقة بشعة منتصف شهر فيفري الفارط انتقاما لمقتل رئيس اللجنة الطبية لتنظيم القاعدة بمنطقة الوسط “بلعيد أحمد” المكنى “سليمان” .

 لتضيف مصادرنا أن عملية التمشيط هذه تمت بالتنسيق مع هذا الإرهابي الذي كشف عن عدة مخابئ وكازمات السرية التي كان ينشط بها وهذا بمنطقة “جلاوحة” وقد تم تدمير 4 كازمات واسترجاع عدة مواد تدخل في صنع المتفجرات “تي آن تي” وحمض النتريك وقنابل مجهزة للتفجير عن بعد، كما تم استرجاع عدة مواد غذائية ومؤونة وأغطية وأفرشة كانت تستعملها الجماعات الإرهابية المسلحة النشطة تحت لواء كتيبة الأنصار شرق بومرداس والحدود مع ولاية تيزي وزو، وينحدر الارهابي “طلحة” من قرية “أولاد أعلي” بكاب جنات التحق بصفوف الجماعات المسلحة سنة 2004 تحت لواء سرية “ساحل بوبراك” وهو من مواليد 1986 وقد كلف بحمل الكاميرا والتقاط الصور أثناء مختلف الاعتداءات الإرهابية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة