«تذاكر إلكترونية في ملعب 5 جويلية الموسم القادم بإشراف وحدة من الجيش»

«تذاكر إلكترونية في ملعب 5 جويلية الموسم القادم بإشراف وحدة من الجيش»

قال إن جرح المنتخب لن يشفى إلا بالتأهل إلى دورة قطر

حطاب لـ«النهار»: «مستعدون للترشّح بملف مشترك لتنظيم مونديال 2030»

«انتظرنا ملعبي براقي والدويرة 14 سنة ولن نقبل تأجيل تسلميهما أبدا»

أكد وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، في تصريح خص به جريدة «النهار»، أمس، أن الجزائر مستعدة لتقديم ملفّ مشترك مع تونس والمغرب للتنافس على احتضان مونديال 2030 في حال تلقيها عرضا أو طلبا من الدول الشقيقة.

مشددا أن الملاعب الجديدة التي تبنيها الجزائر والمنشآت القاعدية ستكون دعما قويا للملف في حال التقدم به، وقال إن السلطات الجزائرية لم تتلق أي طلب من إحدى الدول الشقيقة، ولكنها مستعدّة لدراسته بطريقة إيجابية في حال وصوله، حيث ردّ على سؤال «النهار» فيما يخصّ دعوة الرئيس التونسي السابق المرزوقي دول شمال إفريقيا للتقدم بملف مشترك لاحتضان مونديال 2030، بالقول: «رسميا لم نتلق أي شيء.

ولكن من دون شك سيكون ذلك مكسبا للبلاد، والمنشآت التي نبنيها ستدعم هذا الملف وتجعله قويا بوجود ملاعب الدويرة وبراقي وعنابة و5 جويلية، والفنادق التي لدينا، ولكن رسميا لم نتلق أي شيء، وعندما يأتي أي طلب سندرسه بإيجابية».

من جهة أخرى، كشف الوزير حطاب عن تخصيص غلاف مالي لإطلاق مشروع نموذجي يتم منحه لوحدة خاصة من الجيش الوطني الشعبي، من أجل تطبيقه لتزويد ملعب 5 جويلية بتذاكر إلكترونية، مثل الملاعب الجديدة قبل النظر في تعميم الخطوة، التي تهدف لتنظيم الملاعب وأيضا محاربة العنف في الملاعب، ومنع المشاغبين من دخول هذه المنشآت الرياضية، حسب الوزير الذي عبّر عن حسرته من خيبة عدم تأهل الخضر إلى المونديال الروسي الذي يناصر فيه المنتخبات العربية والإفريقية رغم نتائجها المخيّبة، وينتظر مفاجأة منها.

وقال أيضا: «نتحسّر لغياب الجزائر عن المونديال، وسنبقى نتحسر بهذا الجرح الذي لن يشفى إلا بتأهلنا إلى الدورة المقبلة»، كما كشف عن تخصيص مداخل وأماكن خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في الملاعب الجديدة، التي سيتم الفصل في تسميتها بأسماء تليق بتاريخ وهوية الجزائر، والفصل أيضا في هوية من يسيرها بين الشركات العمومية أو الخاصة في وقت لاحق.

تشكيل لجنة معاينة أسبوعية ورفع عدد العمال لضمان تسليم الملاعب الجديدة في الوقت

كما شدد حطاب رفقة الوالي زوخ خلال زيارتهما لملعبي الدويرة وبراقي والمرافق المرشحة لتنظيم الألعاب الإفريقية للشباب، على الشركة الصينية المكلّفة بالأشغال على ضرورة الالتزام بتسليم ملعب براقي نهاية السنة الجارية، وملعب الدويرة السنة المقبلة، بعدما بقي المشروعان من دون إنهاء منذ 14 سنة كاملة، وأعطى أوامر لتقديم كل التسهيلات المالية والإدارية من أجل تسهيل مهمّة الشركات.

مشددا على رفض الجزائر لأي مبرر لتأخير الأشغال مستقبلا مهما كان السبب، خاصة بعد تعيين لجنة أسبوعية تزور الملعبين لإزالة جميع العوائق، وطلب رفع عدد العمال إلى 300 في الدويرة وحتى 500 في براقي للوفاء بالوعود وتسليم ثلاثة ملاعب قبل نهاية سنة 2018.

وقال الوزير حطاب إن الجزائر جاهزة لاحتضان الألعاب الإفريقية للشباب، مشددا على إنهاء كل العقبات وتدخّله شخصيا خلال معاينة مفاجئة لبعض المرافق، بينما تحدث الوالي زوخ عن مناصرته للمنتخبات العربية مصر والمغرب وتونس في المونديال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة