تراجع حركة المسافرين بنسبة 21 بالمائة بميناء مستغانم سنة 2018

تراجع حركة المسافرين بنسبة 21 بالمائة بميناء مستغانم سنة 2018

تراجعت حركة المسافرين بالمحطة البحرية لميناء مستغانم، خلال العام الماضي بنسبة 21 بالمائة مقارنة بسنة 2017.

حيث بلغ عدد المسافرين الوافدين والمغادرين لميناء مستغانم  خلال 2018 بـ 139.999 مسافر  (ذهابا و إيابا) مقابل 178.199 مسافر خلال 2017، حسب حصيلة لمصلحة الإحصائيات بمؤسسة ميناء مستغانم .

وعرفت نفس الفترة -وفقا لذات المصدر- مرور 58.851 مركبة (ذهاب و إياب) عبر  المحطة البحرية لميناء مستغانم بتراجع قدره 16 في المائة مقابل مرور 70.632  مركبة خلال 2017.

و تم خلال السنة الماضية برمجة 178 رحلة بحرية لنقل المسافرين عبر الخط البحري الوحيد الرابط بين ميناء مستغانم و ميناء فالنسيا الإسباني

بنسبة تراجع في النشاط التجاري قدر ب 15 في المائة .

وأرجعت مديرية الاستغلال التجاري بمؤسسة ميناء مستغانم هذا التراجع في حركة  المسافرين إلى تخلي المتعامل العمومي “ألجيري فيري” (المؤسسة الوطنية للنقل  البحري للمسافرين) عن استغلال الخطين البحريين نحو مينائي أليكانت و برشلونة  الاسبانيين.

و يقوم المتعامل الثاني (خاص إسباني) بضمان النقل البحري بين ميناء مستغانم و ميناء فالنسيا الاسباني طوال السنة.

وهو ما جعل الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج تعرب عن ارتياحها الكبير لخدمات النقل التي تقدمها المحطة في انتظار

فتح الخطوط الجديدة نحو الموانئ الفرنسية أو موانئ إسبانية أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة