تراجع طفيف في الواردات الغذائية بداية 2019

تراجع طفيف في الواردات الغذائية بداية 2019

سجلت واردات الجزائر للمنتوجات الغذائية، تراجعا طفيفا خلال شهري جانفي وفيفري 2019، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018.

وحسبما علم لدى المديرية العامة للجمارك الجزائرية، لـ”واج”، بلغت فاتورة ورادت المنتوجات الغذائية 1.34 مليار دولار، خلال شهري جانفي وفيفري.

و يفسر هذا التراجع أساسا، بتراجع ورادات الحبوب والسكر وطحين الصويا والبقوليات، حسب المديرية.

و من جهة أخرى، سجلت مجموعات أخرى من منتوجات الاستيراد، ارتفاعا، خلال الشهرين الأولين من سنة 2019، ومقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة.

خص هذا الارتفاع لا سيما واردات اللحوم “الطازجة أو المجمدة”، والحليب ومنتوجات الحليب، والقهوة والشاي.

وبخصوص الأدوية، والتي ادرجت في مجموعة السلع غير الغذائية الموجهة للاستهلاك، فقد سجلت فاتورة الواردات المتعلقة بها انخفاضا معتبرا.

حيث بلغت واردات الأدوية، 111 مليون دولار شهري جانفي وفيفري المنصرمين، مقابل 199 مليون دولار سنة 2018.

وقد حدد المرسوم التنفيذي، الصادر في جانفي 2019، قائمة السلع المعنية “1095 منتوج”، والتي يمكن استيرادها والخاضعة للرسم المؤقت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة