تراجع عدد حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة خلال السنة الجارية

تراجع عدد حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة خلال السنة الجارية

قال وزير النقل، عمار تو،

 أن دائرته الوزارية  تتوقع انخفاضا بحوالي 1000 حادث خلال 2010 مقارنة مع السنة الماضية التي سجلت 4607 قتيل، جراء حوادث المرور. وفي سياق متصل، كشف وزير النقل، عمار تو، خلال الجلسة العلنية التي خصصت للأسئلة الشفوية بمجلس الأمة، أمس، بأن عدد حوادث المرور عرف تراجعا بنسبة 30 بالمائة خلال الفترة الممتدة من فيفري إلى ماي الماضيين، تزامنا ودخول قانون المرور الجديد حيز التطبيق. وبالمقابل، قال، تو، بأنه على عكس السنة الماضية، فقد عرفت الفترة الممتدة من فيفري إلى ماي 2010، انخفاضا في عدد حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة وكذا تراجعا في عدد القتلى يقدر بحوالي 18 بالمائة ناقص 323 قتيل.

وأوضح المسؤول الأول على القطاع، في رده على سؤال بخصوص الأضرار التي تعرفها بعض الطرق الوطنية والسريعة بسبب عدم احترام بعض سائقي الشاحنات للحد الأقصى للحمولات الذي ينص عليه القانون، بأن الدولة قد وفرت إمكانيات هامة لإجبار الجميع على احترام القانون، في الوقت الذي أشار إلى  دور مصالح الدرك الوطني والشرطة في تطبيق قانون المرور الجديد من أجل مصلحة وسلامة الجميع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة