تراجع كبير في عدد السياح في الولايات المتحدة منذ اعتداءات 11 سبتمبر

تراجع كبير في عدد السياح في الولايات المتحدة منذ اعتداءات 11 سبتمبر

حدث عاملون في قطاع السياحة في الولايات المتحدة عن تراجع عدد السياح الى حد كبير منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 لان الاجانب لم يعودوا يشعرون بانه مرحب بهم.

وجاء في بيان صادر عن مؤسسة “ديسكفر اميركا” التي انشأها العام الماضي مسؤولون اقتصاديون بهدف الترويج للسياحة في الولايات المتحدة “منذ 11 سبتمبر 2001، سجلت الولايات المتحدة انخفاضا بنسبة 17% في عدد الزوار الاجانب”.
وقال البيان ان هذا الانخفاض يمثل “94 مليار دولار من الربح الفائت في مجال مصاريف الزوار، ومئتي الف وظيفة، و16 مليار دولار من عائدات الضرائب”.
واوضح المدير التنفيذي لمؤسسة “ديسكفر اميركا” جيف فريمان لوكالة فرانس برس “من الواضح ان ما يمنع الناس من المجيء منذ ما بعد 11 سبتمبر، هو شعور في العالم اجمع بان المسافرين غير مرحب بهم في الولايات المتحدة”.
وقال ان عدد الزوار القادمين من بريطانيا انتقل من 4,8 ملايين سنويا قبل 11 سبتمبر 2001 الى 4,1 ملايين السنة الماضية.
واضاف ان “المسافرين في العالم اجمع لديهم انطباع بان الدخول الى الولايات المتحدة هو احدى اكثر التجارب مرارة في العالم”، داعيا الى عمل متكاتف بين الحكومة والقطاع الخاص من اجل تسهيل اجراءات الحصول على تأشيرات وتخفيف القيود المفروضة على وصول المسافرين الى الولايات المتحدة وتحسين التواصل.
وتابع “على الولايات المتحدة ان تفعل ما تفعله الدول الاخرى لجهة الحملات الترويجية لجذب الزوار”.

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة