ترجي مستغانم يريد الاستثمار في مشاكل الجمعية

يعود فريق ترجي

مستغانم عشية هذه الجمعة إلى جو منافسة بطولة القسم الوطني الثاني التي بدأ احتدام التنافس فيها يتزايد، وغموض الرؤية حول الفرق المرشحة للصعود. عودة الفريق المستغانمي إلى جو المنافسة والتي جاءت بعد إعفائه من الجولة الماضية سيدشنها ضد جاره الفريق الوهراني جمعية وهران الذي يعاني بعض المشاكل التقنية بعد إقدام مدربه ومدرب الترجي السابق بن شادلي جمال على رمي المنشفة، وهو الغياب الذي لن يمكنه من مواجهة فريقه السابق تماما مثل لاعب ترجي مستغانم واللاعب السابق في جمعية وهران الذي سيكون هو الآخر غائبا عن المواجهة بسبب تلقيه للبطاقة الثالثة في لقاء فريقه بضيفه سريع المحمدية.

المواجهة سيغيب عنها أيضا من جانب الترجي كل من بوكرش وبخيت المصابان، وهي الإصابة التي يقول بشأنها المدرب عساس أنه كان يأمل كثيرا في تعافيه منها حتى يشركه في اللقاءات المقبلة، إلا أن طبيب الفريق أكد له عدم جاهزية اللاعب. المدرب من جهته ظل طيلة الأسبوع يؤكد لمجموعته مقدرتهم على العودة بنتيجة ايجابية من وهران، خصوصا مع ما تعانيه الجمعية من مشاكل داخلية تجعلها تلعب بدون روح. من جهة أخرى وخارج سياق المقابلة، نظمت إدارة الترجي اجتماعا تقنيا أول أمس اقترح فيه رئيس الفريق بن شني إقامة حفل تكريم لفريق الأصاغر المتأهل للدور النهائي من كأس الجمهورية، وهي الفكرة التي استحسنها مكتبه المسير على أن يحدد موعد حفل التكريم قبل تاريخ إجراء النهائي المزمع إقامته بمدينة شلف صبيحة يوم الخميس 30 أفريل المقبل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة