ترحيل ألفي عائلة بالعاصمة.. وهذه الأحياء المعنية

ترحيل ألفي عائلة بالعاصمة.. وهذه الأحياء المعنية

العملية ستشرع فيها مصالح الولاية هذا الأربعاء

ترحيل 1200 عائلة إلى حوش ميهوب و270 إلى بلدية الدويرة

تستفيد، هذا الأربعاء، حوالي ألفي عائلة بالعاصمة من عملية الترحيل، في إطار العمليات النوعية التي تقوم بها السلطات المعنية للقضاء على المساكن الهشة والقصديرية.

كشفت مصادر مسؤولة من مقر الولاية، أنه سيتم هذا الأربعاء تنظيم عملية ترحيل لأكثر من 2000 عائلة مستفيدة من السكن الاجتماعي «سوسيال».

وأفادت مصادر موثوقة على صلة بملف الترحيل بالعاصمة، في اتصال مع «النهار»، أمس، أن الأحياء التي ستستقبل العائلات المستفيدة من السكن الاجتماعي «سوسيال»، والتي يقدر عددها بأكثر من 2000 عائلة، هي كل من حي حوش ميهوب الذي يحتوي على 1200 وحدة سكنية جاهزة بمختلف المرافق العمومية، وحي 270 وحدة سكنية ببلدية الدويرة، ضمن برنامج عملية الترحيل.

وأكدت مصادر «النهار» أن عملية الترحيل المقرر تنظيمها يومي الأربعاء والخميس، ستستفيد منها 300 عائلة بثلاثة أحياء قصديرية في براقي، لتقوم مصالح الولاية بهدم البنيات الفوضوية لإنجاز مشروع الميترو والترامواي.

وأضافت المصادر نفسها، أن حوالي  700 عائلة تسكن بحي قصديري ببلدية درڤانة هي أيضا ستستفيد من مساكن «سوسيال»، وستكون ضمن برنامج عملية الترحيل التي ستقوم بها الولاية يومي 17 و18 من هذا الشهر.

وقالت مصادر «النهار»، إن الولاية خصصت عملية الترحيل لأكثر من 2000 عائلة تقطن بأحياء قصديرية، كأولوية قصوى من جهة، وكذا تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الرامي إلى القضاء على المساكن القصديرية والهشة، وكذا لاسترجاع الوعاء العقاري لإنجاز المشاريع المسطرة بالولاية من جهة أخرى.

وقال والي العاصمة، عبد القادر زوخ، إن مصالحه تعكف على دراسة ملفات لحوالي 400 عائلة تقطن بحي القصبة، مصنفة مساكنهم في الخانة الحمراء، وأكد أن هذه العائلات ستكون ضمن برنامج عملية الترحيل القادمة، والتي ستنظمها الولاية، من أجل إعادة إسكانها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة