تزامنا والحركة الاحتجاجية للثانويين عبر الوطن: عنف وتخريب واعتقالات بحاسي مسعود

تزامنا والحركة الاحتجاجية للثانويين عبر الوطن: عنف وتخريب واعتقالات بحاسي مسعود

تعرضت الثانوية الجديدة بحاسي مسعود بولاية ورقلة خلال يومي الثلاثاء والخميس الماضيين الى عملية تخريب

طالت العديد من التجهيزات الدراسية من طاولات وكراسي وسبورات ، اضافة الى تحطيم الابواب والنوافذ ، كما ان الباب الرئيسي للثانوية تم خلعه نهائيا من قبل طلبة محتجين محسوبين على مؤسسة تعليمية اخرى.  
وتعود مجريات الاحداث التي كادت ان تؤدي الى انزلاق امني خطير، الى يوم الثلاثاء عندما تعرضت الثانوية الجديدة بوسط المدينة الى هجوم عنيف من قبل نحو الف تلميذ والبعض من الشبان ممن الفوا البقاء امام مدخل الثانوية لمعاكسة الطالبات ، حيث قاموا باخراج التلاميذ من قاعات الدراسة بالقوة مما تسبب في العديد من الاصابات للتلاميذ والاساتذة والطاقم الاداري الذين حاولوا الدفاع عن مؤسستهم  جراء الرشق بالحجارة والتخريب الذي طال الكثير من التجهيزات ، وبعد ان كان الجميع يعتقد ان الامور ستهدأ بعد تدخل المصالح الامنية ،التي فرقت المتظاهرين واعتقلت البعض منهم حسب شهود عيان ، عادت احداث الشغب من جديد صباح يوم الخميس اين تعرضت نفس الثانوية الى الرشق بالحجارة باكثر حدة مما سبق، وامام تازم الوضع تم الاستنجاد  بمصالح الامن التي  تدخلت مرة ثانية لتفريق المحتجين واعتقال البعض منهم بعد ان تجاوزوا حدود الاحتجاج السلمي كباقي الطلبة عبر الوطن الذين عبروا عن استيائهم من كثافة البرنامج السنوي ونقص التجهيزات البيداغوجية وعدم تاهيل الكثير من الاساتذة مع البرامج الجديدة ،اضافة الى انشغالات اخرى تم رفعها ضمن عرائض الى السلطات المركزية للنظر فيها
يذكر مدينة تقرت بشمال الولاية ورقلة كانت قد شهدت هي الاخرى يوم الاربعاء المنقضي مسيرة احتجاجية سلمية لطلبة الثانويات وعرفت تعزيزات امنية مشددة تخوفا من أي انزلاق امني محتمل ،


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة