تزايد الإشاعات الكاذبة يعطل المخطط الأمني لضرب فلول الجماعات المسلحة بجيجل

أكدت مصادر موثوق بها تعرض مجموعة من نساء اللواتي يقمن بعملية جني الزيتون بمنطقتي غدير الكبش وأولاد مسعودة التابعتين لبلدية بوراوي بلهادف  التي تبعد بحوالي 65 كلم جنوب شرق عاصمة الولاية إلى استفزازات وتهديدات من طرف عناصر إرهابية مسلحة مجهولة العدد والهوية وأضافت ذات المصادر أن قوات الأمن المشتركة قامت فور تلقيها الخبر بدورية تفتيش دقيقة مست مختلف النقاط التابعة لمنطقتين  سالفتي الذكر بحثا عن هذه العناصر الإرهابية المسلحة لكن دون جدوى ، وتأتي هذه العملية أيام فقط بعد عملية مماثلة لها حيث قامت قوات الأمن المشتركة بتمشيط منطقة الشرفة التابعة لبلدية العنصر اثر تلقيها معلومات تفيد بوجود جثة إرهابي ميت ملقاة في إحدى المسالك الغاية التابعة لذات المنطقة لكن عمليتي البحث والتفتيش التي قامت بها ذات القوات الأمنية أكدت عدم صحة المعلومة المتحصل عليها وفي هذا الإطار رجحت بعض المصادر المتتبعة للشأن الأمني بالولاية أن تكون وراء مثل هذه الإشاعات الكاذبة التي كثرت بشكل كبير الأيام الأخيرة أشخاص قدموا من ولايات مجاورة أخرى لأجل القيام بعملية جني الزيتون خاصة في المناطق النائية الهدف منها هو تحرك قوات الأمن المشتركة وانتشارها لضمان الحماية لهؤلاء إلى غاية الانتهاء من عملية الجني من جهتها الأجهزة الأمنية بالولاية أضحت مثل هذه الإشاعات التي تصلها تؤثر بشكل سلبي على تنفيذ مخططها الأمني المسطر لمواصلة القضاء على  العناصر الإرهابية المسلحة المتبقية ومواصل احكام قبضتها على أوكار الجماعات المسلحة .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة