تزوج بها عرفيا ثم سرق مجوهراتها

مثل أول أمس، أمام محكمة الجنح بودواو، المتهم ”أ.س” البالغ من العمر 38 سنة، متابعا بجنحة السرقة في حق الضحية حياة البالغة من العمر 27 سنة، التي تقدمت بشكوى ضد هذا الأخير، مفادها تعرضها للسرقة مجوهراتها؛ المتمثلة في مجموعة خواتم وإسوارات مع سلسلتين وحزام ”لويز” مؤكدة أنه الفاعل، كونه الوحيد الذي يتردد على البيت حيث تقيم، وبناء على هذا كان ممثل الحق العام، قد التمس له عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا مع غرامة مالية قدرها 500 ألف دج، أما عن المتهم فقد أنكر الفعل المنسوب إليه، مصرا على أن تكون مكيدة مدبرة ضده من طرف الضحية المزعومة التي كان قد تزوجها قبل سنة زواجا عرفيا، ولأسباب خاصة رفض التصريح بها أمام المحكمة، وقرر تركها دون رضاها، فأقسمت يومها أنه سيدفع الثمن غاليا، وهذا ما حدث، حيث لم يمر الأسبوع حتى تلقى استدعاء الشرطة، ليجد نفسه ملبسا بالجرم السالف ذكره.       

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة