تستنجد بإمام المجسد من زوجها الذي طردها من بيتها

مثل أمام محكمة بومرداس،، أمس زوج عن جنحة الضرب والجرح العمدي في حق زوجته، تفاصيل القضية

 

تعود إلى الأول سبتمبر 2007 حيث كانت “ب.ل” صاحبة 38 سنة وأم لـ3 أطفال مجتمعة رفقة أبنائها وزوجها ببيتهم الكائن ببومرداس، حيث دخلت في عراك مع زوجها، الذي  إنهال عليها بالضرب على مختلف أنحاء جسمها، ما تسبب لها أوجاعا حادة على مستوى الفم والظهر والذراعين مما تسبب لها في سقوط كليتها اليسرى ولم يكتفي بهذا فقط، بل طردها من بيتها في نفس الليلة، أين توجهت وإبنتها الصغيرة مباشرة إلى إمام مسجد الحي وأعلمته بالوقائع لكونه هو من تدخل بينهما من قبل وأصلح المشكل، حيث أقنعها هذا الأخير بالعودة إلى بيتها وفي حال قيام زوجها بطردها مرة ثانية، عليها أن تتوجه إلى الشرطة و سيشهد معها على تصرفاته اللاإنسانية، لتقدم ضده شكوى أكدت فيها أنها منذ زواجها منذ بأكثر من 13 سنة وهي تعانيي من تعرضها للضرب كما قدمت شهادة طبية مقدمة من مستشفى الثنية تؤكد عجزها عن العمل لمدة 16 يوم. وعلى هذا الأساس، التمست النيابة في حقه 18 شهرا حبسا نافذا و10 ملايين سنتيم غرامة مالية نافذة

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة