تسجيلات تُحدّد هويّة مسمّمي الجاسوس الرّوسي “سكريبال” وابنته

تسجيلات تُحدّد هويّة مسمّمي الجاسوس الرّوسي “سكريبال” وابنته

حدّد المحقّقون البريطانيون هويّات المشتبه فيهم في تسميم الجاسوس الرّوسي السّابق “سيرغي سكريبال” وابنته “يوليا” بغاز الأعصاب.

بعد أن تسببت القضية في أزمة دبلوماسية كبيرة بين لندن وموسكو.

وذكرت وكالة “برس أسوسييشن” للأنباء، الخميس، أن الشرطة البريطانية تشتبه في مشاركة عدد من الروس في محاولة اغتيال سكريبال وابنته.

وتبحث عن أكثر من شخص تدور حولهم الشبهات.

وأضافت الوكالة أن المحقّقين حدّدوا هوية الجناة المشتبه بهم بالاستعانة بتسجيلات دوائر تلفزيونية مغلق.

وتحققوا من الصور بالاطلاع على سجلات مسافرين دخلوا الدولة قرب وقت الهجوم.

هذا وعثر على سكريبال فاقدا للوعي على مقعد في 4 مارس الماضي في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا، مع ابنته.

واتهمت بريطانيا روسيا بالمسؤولية عن الهجوم بغاز الأعصاب، وطردت حكومات غربية من بينها الولايات المتحدة أكثر من 100 دبلوماسي روسي.

ونفت موسكو حينها ضلوعها في الهجوم، وردت بطرد العدد ذاته من الدبلوماسيين الغربيين، في فصل جديد من التوتر الدبلوماسي بين البلدين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة