تسجيل أخطاء خطيرة جدا في قضية وفاة شاب بمقر الشرطة بقسنطينة

تسجيل أخطاء خطيرة جدا في قضية وفاة شاب بمقر الشرطة بقسنطينة

أكد المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل اليوم الاثنين أن أخطاء “خطيرة جدا” سجلت بخصوص وفاة شخص بمقر الشرطة بقسنطينة. 
و صرح اللواء هامل على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن “أخطاء خطيرة جدا سجلتها اللجنة التي فوضتها المركزية للتحقيق حول وفاة هذا الشخص لقد تم اتخاذ عقوبات و تحرير محضر قدم للعدالة”.
و أوضح انه تم ايداع محافظي شرطة و ضابط و مفتش شرطة الحبس فيما تم وضع ثلاثة أعوان للأمن العمومي تحت المراقبة القضائية.
و اعتبر المدير العام للأمن الوطني أن الأمر يتعلق “بإهمال خطير” و “عدم احترام” أحكام قانون الإجراءات الجزائية إذ -كما أوضح يقول- “عندما نضع شخصا تحت النظر يجب أن نجرده من كل شيء قد يلحق الضرر بسلامته الجسدية” و أضاف هامل “هذا الشخص كان تحت النظر و ترك بحوزته رباط حذاء انتحر به”.
و “ستتم معاقبة ضباط الشرطة هؤلاء بحزم و قلت أنه يجب إحالتهم على العدالة” مشيرا مع ذلك إلى انه قبل التفكير في العقوبات ينبغي أولا تحسيس مستخدمي الشرطة و التذكير بالأحكام المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية و في هذا الصدد طلب من رجال الشرطة” تفادي التعامل مع المواطن بنفور”.


التعليقات (2)

  • adel

    وفقك الله

  • FOUAD

    لاشكال في التكوين القاعدي لرجال الشرطة و كدالك التكوين المستمر للاعوان و ضبابط الشرطة و هذا الخطا الدي ارتكبوه بمتاث الحجز التعسفي في القانون و الاهمال المؤديالي الوفات

أخبار الجزائر

حديث الشبكة