تسجيل 32 قتيلا و114 جريح خلال الأيام الأولى من رمضان

تسجيل 32 قتيلا و114 جريح خلال الأيام الأولى من رمضان

بسبب الإفراط في السرعة والتجاوزات الخطيرة

قتل 32 شخصا وجرح 114 آخرين في 22 حادث مرور خلال اليومين الأولين من شهر رمضان الحالي، على المستوى الوطني. وترجع معظم أسباب هذه الحوادث للإفراط في السرعة والتجاوزات الخطيرة التي تؤدي إلى انحراف السيارات.
وقال نسيم برناوي، المكلف بالإعلام والاتصال على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية في تصريح خص به “النهار”، إن حوادث المرور شهدت تزايدا كبيرا خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المعظم حيث سجلت ذات المصالح 22 حادث مرور والتي أودت بحياة 32 شخصا وجرح 114 آخرين. وأضاف محدثنا أن ولاية غيلزان احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد الحوادث الواقعة بالمنطقة والتي أدت إلى وفاة 4 أشخاص وجرح 9 آخرين وذلك باصطدام سيارتين في الطريق الولائي رقم 7 في منطقة الحمري بدائرة جديوية ثم 4 وفيات و4 جرحى سجلت بولاية “أم البواقي”. كما شهدت ولاية جيجل ثلاث حوادث مرور أسفرت عن وفاة 3 أشخاص وجرح آخر ثم البليدة بقتيلين و3 جرحى. فيما سجلت ولاية البويرة وفاة شخص وجرح 14 آخرين، ثم ولاية برج بوعريرج بوفاة شخص واحد و12 جريحا، على إثر اصطدام حافلة نقل المسافرين مع شاحنة وسيارة سياحية وهذا في الطريق الوطني رقم 05 بسيدي مبارك دائرة بير قزدعلي وكذا ولاية الجلفة التي سجلت حالة وفاة واحدة و7 جرحى. أما الأغواط فسجلنا وفاة شخص بعدما صدمته سيارة في وسط الولاية. كما أحصيت بولايتي المسيلة والوادي حالة وفاة واحدة وجرح شخص. كما سجل حادثي مرور بولاية سطيف خلفا وفاة شخص وجريح والشلف بقتيل وحيد و 2 من الجرحى. كما أدى انحراف سيارة بولاية تمنراست إلى وفاة شخص وجرح أربعة آخرين.
ومن خلال الاحصائيات النهائية، فقد أكد مصدرنا أن أعلى نسبة سجلت خلال الأيام الأولى لرمضان تلك التي أحصتها مصالح الحماية المدنية خلال اليومين الأخيرين والتي بلغت 8 حوادث كانت حصيلتها 8 وفيات و20 جريحا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة