تسخير 30 ألف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة لسقي محيط “الحنايا” بتلمسان

تسخير 30 ألف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة لسقي محيط “الحنايا” بتلمسان

سيتم تسخير ابتداء من

 الموسم الفلاحي الحالي بتلمسان حوالي 30 ألف متر مكعب يوميا من المياه المستعملة والمعالجة بمحطة التصفية الجديدة لعين الحوت (بلدية شتوان) لسقي محيط “الحنايا” حسبما علم لدى مديرية الري.

وتندرج هذه العملية في إطار إستراتيجية إعادة استعمال مثل هذه المياه في مجال السقي الفلاحي واقتصاد الموارد المائية المتوفرة . كما تهدف إلى توسيع المساحات المسقية بالجهة والقضاء على ظاهرة السقي العشوائي وغير الشرعي بالمياه القذرة على مستوى الأراضي الفلاحية المنخفضة التي غالبا ما كانت تتسبب في انتشار الأوبئة والأمراض.

ولتحقيق هذا الغرض تم ربط المحطة بخزان جديد تقدر سعته ب 9300 متر مكعب بغية تخزين المياه قبل توزيعها بانتظام على المستفيدين البالغ عددهم الإجمالي 122 فلاحا والموزعين على 15 مستثمرة فلاحية جماعية و 13 أخرى فردية حسب مديرية المصالح الفلاحية.

واستنادا الى ذات المصدر فإن المحيط المسقي للحنايا يتربع على مساحة اجمالية تعادل 912 هكتار حيث يشمل على 480 هكتار من الأراضي المخصصة للحوامض و190 هكتار من أشجار الفواكه المتنوعة و142 هكتار تستغل في زراعة الحبوب والبقول الجافة الى جانب 100 هكتار من الزراعات المتنوعة كالخضر الموسمية.

كما ستمكن هذه المنشأة من سقي مساحة اضافية من الأراضي الفلاحية بمنطقة عين الحوت تتربع على مساحة 150 هكتار وهذا استجابة لطلبات الفلاحين كما أوضحته المديرية الولائية للقطاع التي ذكرت أن المنشأة مدعمة بشبكة من القنوات لجمع المياه المستعملة عبر المجمع الحضري لتلمسان الذي يضم عاصمة الولاية وبلديتي شتوان ومنصورة.

و تساهم هذه المحطة الجديدة لمنطقة عين الحوت التي تبلغ طاقتها الانتاجية السنوية 11 مليون متر مكعب في حماية البيئة من مصادر التلوث بالأخص الحوض المتدفق لسد “سكاك” الجديد الذي يقع على بعد 20 كلم شمال مدينة تلمسان وبامكانه تخزين حوالي 27 مليون متر مكعب من الموارد المائية.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة