تسرق أهل زوجها وتفر لمكان مجهول بالعفرون

تعود وقائع القضية

أن المتهمةب.ل، تربت يتيمة الأبوين وتكفلت بها إحدى العائلات، فيما بعد تم تزويجها بالمدعوب.إ، وأنجبت معه ابنة لم تتجاوز العامين، وكانت العلاقة الزوجية بينهما على أحسن ما يرام، إلا أنها في الآونة الأخيرة تغيرت تصرفاتها التي أصبحت مشكوك فيها، على حسب تصريحات زوجها، ولدى استفساره عن أحوالها وبعد مناوشات بينهما، قامت مباشرة بسرقة مبلغ مالي مقدر بـ 37 مليون سنتيم، وكذا سوارا ذهبيا تقدر قيمته بـ 7ملايين سنتيم ملكا لوالد الزوج، وفرت إلى مكان مجهول هي وابنتها، وعندما عاد الزوج إلى البيت، لم يعثر عليهما فقام بالبحث عليها في كل مكان دون جدوى، حتى تفاجأمؤخرابدعوى قضائية تطالبه فيها بالخلع، وأثناء جلسة المحاكمة تم الطلاق بينهما، فيما تعرف على مقر سكنها، أين أجرت مسكنا بإحدى ضواحي العاصمة، وللعلم أنها ليست موظفة، وبعد سماعها من قبل الضبطية القضائية تم إحالة ملفها على النيابة للفصل فيها الأسبوع القادم.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة