تسريبات‮ ''‬ويكيليكس‮'' ‬هدفها زيادة الصراع العربي‮- ‬عربي

تسريبات‮ ''‬ويكيليكس‮'' ‬هدفها زيادة الصراع العربي‮- ‬عربي

ما‮ ‬يتم تسريبه مجرد بقايا وثائق تتضمن معلومات عامة ومعروفة
أمريكا تتظاهر بأن الوثائق التي‮ ‬نشرت هي‮ ‬تسريبات وبأنها منزعجة منها

أكد الدكتور أحمد عظيمي، العقيد المتقاعد وأستاذ العلوم السياسية والإعلام بجامعة الجزائر، أن الوثائق التي يسرّبها موقعويكيليكسلا يمكن أن نضعها ضمن خانة  ”وثيقة سرية جداكونها أشياء معروفة ولا تحمل أي جديد يذكر، وإنما الإختلاف يكمن في أنها جاءت في شكل وثائق مكتوبة وعليها ختم الخارجية الأمريكية، مبرزا أن الهدف الحقيقي من تسريب هذه الوثائق هو إعطاء صورة على أن الأنظمة العربية مهلهلة وأن العرب يتصارعون فيما بينهم.وقال أحمد عظيمي المحلل في الشؤون الأمنية والدولية، في حوار خصّ به موقع الإذاعة الجزائرية، إن الهدف من نشر الوثائق بالدرجة الأولى هو زعزعة العلاقات العربيةالعربية في حد ذاتها، مبرزا أن ما قدّمه الموقع من وثائق إلى حد الآن لا يضرّ بالمصالح بين الدول ولا بمصالح أمريكا مع دول أخرى، فهي تعدّ بقايا وثائق فقط وليست وثائق حقيقية.

وأكد الأستاذ عظيمي، أن ما جاء في الموقع من معلومات هي مجرد معلومات عامة ومعروفة لدى الجميع وسبق للصحافة العالمية والعربية وحتى الوطنية وأن تناولتها، فعلى سبيل المثال الكل يعلم أن المغرب منزعج كثيرا من القوة العسكرية الجزائرية، وهو يتمنى أن تضغط أمريكا على الجزائر، كما الكل يعلم بالعلاقات الحميمية القائمة بين القصر الملكي المغربي وإسرائيل وبين بعض الحكومات العربية وإسرائيل، هذا من جهة.

ومن جهة أخرى، يضيف المحلّل الأمني إنالكل يدري أن العداء بين دول الخليج وإيران قائم منذ القدم، إذن كل المعلومات التي قدمت معروفة، فمهمة كل سفير في أي بلد هي جمع المعلومات وتقديمها لحكومته حتى تكون على بيّنة بما يقع في هذه الدولة أو تلك، مبرزا أن إسرائيل هي المستفيدة الكبيرة اليوم من هذه التسريبات لأنها الوحيدة التي لم تمسّها الوثائق المسرّبة والتي بيّنت أنها الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي لها مقومات الدولة وليست داخلة في الصراعات، لأن كل الأخبار التي سربها الموقع تعطي صورة على أن الأنظمة العربية مهلهلة وأن العرب يتصارعون فيما بينهم وأن المعلومات المسرّبة تدفع نحو ضرب إيران.

كما أشار عظيمي في ذات السياق، إلى أن أمريكا تحاول أن تُظهر بأن الوثائق التي نشرت هي تسريبات وإنها منزعجة منها لذلك يتحدثون عن فضائح أخلاقية وعن معاقبة صاحب الموقع وعن ومقاضاته، وهذه الوثائق ليس لها أهمية بالشكل المتوقّع منها، فالمشكلة ليست في صاحب الموقع وإنما في من يستفيد من هذه الوثائق والتي هي إسرائيل لا أكثر، وأن هذه الوثائق تهدف إلى شيء ما يجب أن نبحث عنه، فإما جاءت لضرب إيران أو خلق بلبلة حول الأنظمة العربية، وهو ما سيظهر في الأسابيع القادمة.


التعليقات (7)

  • rida

    السلام عليكم..كلامك كله صحيح يادكتور احمد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج اراد زرع الفتنة بين العرب لا زيادة ولا نقصان.سلام

  • mars

    لماذا هذه الوثائق لا تتحدث عن دول أخرى غير العرب و المسلمين ام ان بقية الدول كلها سوية

  • هل امريكا اصبحت عاجزة لهذا الحد عن حماية اسرارها؟ هل الوثائق المسربة ليس ****ها من لا يتطرق للفساد السائد في بلدان اخرى غير عربية
    كل هدا يضع شكوكا منطقية ان هذه التسربات هدفها غير بريء
    و القصد منها هو زيادة بؤر التوتر بين العرف انفسهم و بين ايران و الدول العربية من جهة اخرى

  • imy

    الوثائق المسربة هي مدبرة من الو م ا ولها يد في ذلك والدليل ان ما سرب خاص فقك بالعرب وجدهم وفي علاقاتهم مع بعضهم البعض وذلك لاثارة الفتن بينهم ليس الا

  • Carte R4i

    Great, thanks for sharing this article.Really looking forward to read more. Want more. Carte R4i

  • 1

    1

  • 1

    1

أخبار الجزائر

حديث الشبكة