تسليم الجامع الأعظم جزئيا نهاية 2017

تسليم الجامع الأعظم جزئيا نهاية 2017

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة، يوسف شرفة، اليوم السبت، عن تسليم جزئي لجامع الجزائر الأعظم قبل نهاية العام الجاري 2017، كاشفا عن تدعيم وشيك للمشروع بوسائل بشرية ومادية إضافية.

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية على لسان “شرفة” قوله في ختام زيارة تفقدية لمشروع الجامع الأعظم بضاحية المحمدية في العاصمة: “تمّ الاتفاق مع مؤسسة الإنجاز الصينية )سي آي آس آو سي( على تعزيز الورشة من حيث الوسائل البشرية والتموين، وسيجري منح جميع الترخيصات اللازمة لهذا الغرض حتى نكون في الموعد”.

وأوصى الوزير جميع الأطراف المتدخلة لاسيما مكتب الدراسات ومؤسسة الإنجاز، برفع مستوى التنسيق، وذلك بعدما تم تنصيب المدير الجديد لوكالة إنجاز جامع الجزائر، بدر الدين دفوس، والذي كلف بمتابعة ورقة طريق جديدة تتضمن أساسا استدراك التأخر في الإنجاز والمقدر بأكثر من أربعة أشهر.

الشروع في إنجاز جسرين يصلان الجامع بالواجهة البحرية في سبتمبر

كشف، شرفة، أنه سيتم إطلاق أشغال إنجاز جسرين كبيرين يصلان الجامع بالواجهة البحرية بغضون شهر سبتمبر المقبل من طرف المجمع العمومي “كوسيدار”، وذلك بعد استكمال إجراءات الصفقة والمصادقة عليه من طرف الحكومة. 

وستراعي مؤسسة الإنجاز ضرورة أن يكون هذان الجسران الممتدان نحو منتزه “الصابلات” والمركز التجاري المحاذي على التوالي، متناغمين مع الطابع الهندسي للجامع، وألا يحجبا الرؤية عن المنارة وقاعة الصلاة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة