تسمم غذائي جماعي لـ 391 طالبة بالحي الجامعي بن يحى بقسنطينة

تسمم غذائي جماعي لـ 391 طالبة بالحي الجامعي بن يحى  بقسنطينة

عاش الحي

الجامعي محمد الصديق بن يحي للإناث لمدينة الخروب بقسنطينة، صباح أمس، جوا من الرعب والهلع وسط المقيمات، أعلنت على إثره حالة  استنفار قصوى عقب ظهور أعراض مؤكدة لتسمم غذائي لـ 391 مقيمة تناولهن وجبة الغذاء المتكونةحسب المعلومات المستقاة من عين المكانمن أطباق الحمص والبيض وحلويات مرطبة من نوعميلفاي، المرجح أنها سببا رئيسيا  في التسمم.  وحسب شهادات بعض العمال، فإن الحالات الأولى المسجلة كانت سطحية بداية من مساء أول أمس، إلى أن تطورت مع الساعات الأولى من الصباح، واستبعد محدثوالنهارأن تكون وجبة العشاء المقدمة ليلة السبت إلى الأحد، وراء الحادثة خصوصا وأنه سجل إصابة بعض من عمال فترة النهار تناولوا وجبة الغذاء من مطعم الإقامة، إذ أصيب عدد من سائقي حافلات النقل الجامعي ومنظفة.

 وكان مسؤول الأمن الغذائي للحي الجامعي، قد هرع إلى إبلاغ مصالح الحماية المدنية في حدود الساعة السابعة و35 دقيقة، لأجل ظهور أعراض تتمثل في حالة التقيؤ وآلام على مستوى البطن، مؤكدا أنه تم نقل 17 طالبة مصابة من طرف سيارة الإسعاف التابعة للإقامة إلى مستشفى الخروب، وفور تدخل مصالح الحماية المدنية وتسخير 5 سيارات إسعاف و 4 أطباء  و25 عنصرا من نفس السلك، للسيطرة على الوضع، حيث أقيم داخل الإقامة مركز طبي متقدم تم فيه تقديم الإسعافات الأولية لـ 72 طالبة، و نقلت 95 حالة أخرى إلى المستشفى، أين بقيت 7 مصابات تحت العناية الطبية لخطورة حالتهن، وعلم أن الحصيلة النهائية للمصابات بلغت 391 حالة، خضعت كلهن للتشخيص من طرف طواقم طبية هائلة     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة