تسمية الجائزة الأولى ب ” العرجون الذهبي

  • تتأهب ولاية الوادي لاحتضان مهرجان للموسيقى والأغنية السوفية في طبعته الأولى التي ستنطلق الأربعاء القادم .

     وينتظر- حسب مدير الثقافة السيد حسن مرموري – مشاركة نحو 30 مطربا من المنطقة ما بين هاوي ومحترف مهتمون بالأغنية السوفية ” نسبة لوادي سوف” في هذه التظاهرة التي ستجري وقائعها بدار الثقافة للوادي وتتواصل لمدة أسبوع  للتنافس على الجوائز الثلاثة الأولى.

    وأشار مدير الثقافة إلى تخصيص جائزتين اثنتين أخريتين في هذا المهرجان الذي ستشرف على تنظيمه محافظة المهرجان المحلي للموسيقى والأغنية السوفية حيث  أفرد إحداهما لأحسن كلمات والثانية لأحسن تلحين .

  ومن الأهداف المتوخاة من هذه التظاهرة الغنائية – كما أوضح مدير الثقافة- اكتشاف المواهب الشابة من دون إقصاء الفنانين المحترفين في مجال الأغنية السوفية وتجسيد  التوجهات التي تبنتها الوزارة الوصية بخصوص حماية التراث غير المادي حيث برمجت 6 مهرجانات  للأغنية التراثية بمختلف طبوعها على المستوى الوطني  .

     وسيصعد في كل ليلة من ليالي هذا المهرجان ستة متنافسين إلى المنصة يرافقهم فنان محترف في مجال الأغنية السوفية والذي سيؤدي بدوره بعض الأغاني المحلية باعتباره ضيف شرف .

   وسميت الجائزة الأولى للمهرجان ” العرجون الذهبي ” و التي تبلغ قيمتها 200 ألف دج وهي التسمية التي تعكس  حسب  المدير الولائى للثقافة – صورة الصحراء وما تشتهر به منطقة وادي سوف من جمال طبيعي .وتشرف على تقييم الأغاني وأداء الفنانين لجنة تحكيم تضم شخصيات فنية وإعلامية معروفة من بينهم الملحن مولدي عصامي و الوجه الإذاعي المعروف الأستاذ عبد الرزاق جبالي في حين ستوكل رئاسة اللجنة إلى الملحن الأستاذ نوبلي فاضل. وقد برمجت ضمن فعاليات هذا المهرجان  وفق نفس المصدر  سلسلة من الندوات والنقاشات التي ستتناول  حاضر ومستقبل الأغنية  السوفية .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة