تسيطر على 68 بالمائة من السوق الجزائرية

تسيطر على 68 بالمائة من السوق الجزائرية
  • أعلن ، أمس، الرومانيألكسندر ديوركالمدير العام لـ DHL شركة البريد السريع والخدمات اللوجستية عن تنويعهم وتكثيفهم لخدماتهم المقدمة في مجال نشاطها لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية التي خفضت وتيرة الأعمال عالميا، مرحبا بإنشاء الطريق السيار شرق غرب الذي يتوقع  أن يساعدهم على توسيع شبكتهم للتوزيع التي تنفرد بـ68 بالمائة من حصة السوق الجزائرية، خلال الندوة الصحفية التي نظمها أمس بفندق السوفيتال، معلنا عن وضعهم لمركزين جديدين للخدمات والعرض في كل من العاصمة و حاسي مسعود لضمان الاتصال مع العالم في أقل وقت ممكن.
  • كما كشف محدثنا على أن  هذين المنشأين الجديدين اللذان يعتبران الأولين في شمال إفريقيا سيسمحان للمواطنين مستقبلا بجمركة طرودهم في عين المكان انطلاقا من الشهر الجاري، خصوصا بالنسبة لعمال الجنوب العاملين في قطاع المحروقات و اللذين كلف انجاز مركز خدماتي لهم خاص بالطرود السريعة أكثر من 50 مليون دج، أما فيما يتعلق برقم أعمال الشركة، فأشار هذا الأخير إلى ملامسته سقف 8 ملايير أورو مما يعادل 80 مليون دج، على أمل أن يتجاوزه إلى 10 ملايير أورو السنة المقبلة، بعد أكثر من 15 سنة تواجد في السوق الجزائرية، مما سيسمح مستقبلا بتقديم خدمات النقل الدولية التي من شأنها تقريب المسافات بين الجزائر والعالم
  • موضحا بأن   أوقات التسليم بنسبة 20 بالمائة على مستوى الجزائر العاصمة. أما في حاسي مسعود فلن يستغرق  وقت العبور سوى يوم واحد فقط، كما سيمكن هذا المنشأ العملاء من تخليص بضائعهم على الفور بكل أمان بما أن تطبيقات الحاسوب في مراكز توزيع DHL بتتبع كافة مراحل عملية النقل و هي مزودة بـ 20 كاميرا مراقبة تسهر على سلامة الطرود.  
  • كما صمّمت الشركة قدرات تشغيلية حديثة لنقل الأوزان الثقيلة على وجه الخصوص،  مما يسمح بتوسيع نطاق الخدمات المتاحة لعملاءDHL.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة