إعــــلانات

تسيير النفايات: 60 بالمائة من النفايات توضع في أماكن تفريغ عشوائية

تسيير النفايات: 60 بالمائة من النفايات توضع في أماكن تفريغ عشوائية

قالت سميرة حميدي، إطار في المجلس الوطني الإقتصادي والإجتماعي والبيئي، أن الجزائر تملك 228 مركز ردم تقني في الخدمة أو طور الإنجاز عبر التراب الوطني، و23 مركز فرز. مضيفة أنه يتم وضع ما بين 55 و 60 بالمئة من النفايات في أماكن تفريغ عشوائية.

وقالت حميدي خلال ندوة حول معالجة النفايات، أمس الخميس، أن نسبة النفايات التي يتم تدويرها تمثل أقل من 7 بالمئة. ونسبة التسميد أقل من 1 بالمئة. أما المعادن الحديدية فتمثل الشعبة الاكبر بـ 628.915 طن في السنة من المعادن الحديدية. تليها مادة الورق بـ 108.396 طن في السنة. مؤكدة على ضرورة تشجيع الاستثمار من طرف القطاع الخاص او بالشراكة “عام-خاص”. فيما يتعلق بإنجاز مراكز نقل وفرز وتسميد وتدوير مع تحديث مراكز الردم التقني الموجودة حتى تتماشى مع المعايير الدولية.

من جهته قال رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والإجتماعي والبيئي، رضا تير، أن تسيير النفايات في الجزائر يتوقف على اقتناء التكنولوجيات الملائمة واستعمالها بشكل كبير من خلال تعبئة رؤوس الأموال. داعيا إلى ضرورة حشد الأموال اللازمة للإستثمار في أجهزة جمع ومراكز الردم التقني الناجعة. مع العلم أن تعبئة العقار تعتبر مشكلة كبيرة في الوقت الحالي”.