تشق بطن سلفتها بخنجر بسبب شجار أطفال في خنشلة

تشق بطن سلفتها بخنجر بسبب شجار أطفال في خنشلة

أقدمت سيدة تبلغ من العمر 30 سنة

في حي موسى رداح بخنشلة بداية هذا الأسبوع، على  طعن سلفتها بخنجر، مما تسبب في شق بطنها من الكلية إلى الكلية، إثر شجار عنيف بينهما بسبب خلافات بين أبنائهما، تمّ على إثرها تدخل مصالح الحماية المدنية لنقل الضحية إلى المستشفى الجديد، أين خضعت إلى عملية جراحية معقدة، حيث لا تزال تحت الرقابة الطبية المكثفة نظرا إلى خطورة الإصابة، فيما تمّ تقديم  المتهمة على وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة، الذي أمر بسماع جميع الأطراف ذات صلة بالجريمة بمن فيهم الضحية، التي تعذر سماعها نظرا إلى حالتها الصحية المتدهورة .

وأضافت المصادر، أن المتهمة بارتكاب بجريمة محاولة القتل والضحية، هما زوجتان لأخوين يقطنان في نفس المسكن، وأن هذا الحادث كان نتيجة تراكمات لمشاكل سابقة بين السيدتين، ولم تكن ذريعة تشاجر الأولاد سوى القطرة التي أفاضت الكأس.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة