إعــــلانات

تشميع فندق “الشيراطون” لمدة 30 يوما

تشميع فندق “الشيراطون” لمدة 30 يوما

في قرار صادر عن والي الجزائر يوسف شرفة بسبب ارتفاع عدد المصابين بـكورونا

مصالح الأمن سجلت غيابا كليا لـالبروتوكول الصحي المعمول به

قررت السلطات الولائية للجزائر العاصمة، تشميع فندق “الشيراطون” بسبب تسجيل خروقات بالجملة مرتكبة من طرف إدارة المؤسسة، مما ساهم في ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا“،  حسب آخر حصيلة، إلى أربعة وثلاثين حالة.

وصدر قرار التشميع ثاني أيام عيد الأضحى المبارك. الموافق لـ 21 جويلية الجاري، من طرف المسؤول الأول على الولاية، ممثلا في شخص يوسف شرفة، الذي أعطى تعليمات صارمة إلى الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية بزرالدة، من أجل الإسراع في تطبيق قرار التشميع، وقد تم تطبيق القرار بحذافره، حسب المعلومات الرسمية التي تحصلت عليها “النهار”، وتقرر إغلاق كافة المرافق الداخلية والخارجية التابعة للمؤسسة الفندقية، لتشمل المسبح والمطاعم والملهى الليلي، باستثناء غرف النوم، لمدة ثلاثين يوما.

وجاء قرار الوالي في أعقاب تلقيه تقريرا مفصلا من المصالح الأمنية المختصة، وهو التقرير الذي كشف مدى حالة التسيّب السائدة في الفندق وعدم احترام البروتوكول الصحي المعتمد من طرف السلطات، من غياب لمسافة التباعد الاجتماعي وعدم ارتداء الكمامات، مما تسبب في ارتفاع عدد الإصابات بـكورونا إلى 34 حالة، ليأمر على إثر ذلك، يوسف شرفة، الوالي المنتدب بالمقاطعة الإدارية لزرالدة، بالتشميع الفوري للفندق لمدة شهر كامل.

وأحصت الجزائر أزيد من 1200 إصابة بفيروس كورونا، وعدد وفيات فاق العشرين وفاة، خلال الأيام القليلة الماضية، مما جعلها تتخذ قرارات استعجالية لاستيراد المزيد من اللقاحات من صنع صيني، حيث من المرتقب أن تستلم شحنة مقدرة بمليونين وأربعمائة ألف جرعة، كما تعتزم إطلاق عمليات استيراد لما يعرف بالأكسجين المكثف، وتوزيعه على المستشفيات التي تعرف حالة اكتظاظ بالمصابين، حسب ما صرح به وزير الصناعات الصيدلانية.

إعــــلانات
إعــــلانات