تشييع جثمان الشرطي المغدور بخنشلة إلى مثواه الأخير

تشييع جثمان الشرطي المغدور بخنشلة إلى مثواه الأخير جنازة الشرطي المغدور

تمت، ظهراليوم الجمعة، جنازة الشرطي المغدور بطعنات خنجر قرب مستشفى مدينة “قايس” بولاية خنشلة، بحضور جمع غفير من المواطنين.

ودفن المرحوم بمسقط رأسه ببلدية “تاوزيانت” بولاية خنشلة، بحضور قائد القطاع العملياتي العسكري للولاية وجمع غفير من المواطنين.

ونذكر أن الشرطي يعمل بأمن الدائرة، كان بصدد مزاولة واجبه بلباسه الرسمي ضواحي مستشفى قايش، حين أقدم عشريني على طعنه.

وقد تدخلت مصالح الشرطة القضائية بأمر من وكيل الجمهورية بتوقيف القاتل وإجراء المعاينات والتحقيقات الأولية اللازمة.

ونبقى في انتظار ما تسفر عنه نتائج التشريح والتحقيقات التي باشرتها ذات المصالح في أسباب هذه الجريمة التي تبقى غامضة لحد الساعة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة