تصحيحية تنسيقية أبناء الشهداء تدعو زرهوني لعزل بونجمة

تصحيحية تنسيقية أبناء الشهداء تدعو زرهوني لعزل بونجمة

وجهت الحركة

التصحيحية للتنسيقية الوطنية لأبناء الشهداء، رسالة إلى وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين يزيد زرهوني، تدعوه فيها للنظر في ملف التنسيقية من أجل تصحيح مسارها وعزل الأمين العام لها خالد بونجمة. وجاء في الرسالة التي تحوزالنهارنسخة منها، والموقعة باسم الناطق الرسمي للتنسيقية بوعلام نباش ممثلا عن 33 ولاية، أن هذه المجموعة شككت سابقا في تصرفات المنسق الوطني للتنسيقية، حيث تم إيداع ملف على مستوى مصالح الداخلية منذ سنة 2006، عندما تم نزع الثقة من بونجمة من قبل 5 أعضاء المكتب الوطني، غير أن هذا الأخير بقي على رأسها إلى حد الساعة. وأضاف، نباش، في رسالته أنهم كتصحيحيين لم يعرفوا من الرجليقصد بونجمة  سوى الأنانية والانتهازية لدرجة لا توصف، حيث همش الجميع لكي لا يظهر غيره، كما ذكر الناطق الرسمي باسم التصحيحية أن بونجمة سعى للحصول على مزايا ومصالح شخصية على حساب التنسيقية الوطنية لأبناء الشهداء والعائلة الثورية، مؤكدا أنه من غير الممكن للتنسيقية أن تلعب الدور الذي أسست من أجلها على اعتبار أنحاميها حراميهاتضيف الرسالة. وذكرت مجموعة التصحيحيين ممثلة في السيد نباش أنهم كأبناء شهداء يرفضون أن يكون شخص كخالد بونجمة مسؤولا عنهم، خاصة بعد أن تم نشر بعض فضائحه على صفحات الجرائد.

وقال نباش أن الغيرة على التنسيقية وأهدافها النبيلة، هي الدافع الوحيد الذي أجبرهم على التحرك والمطالبة بهذه التصحيحية التي تهدف إلى التخلص من بونجمة وتصرفاه الهدامة، حسبهم، وإعادة بعث التنسيقية من جديد بمبادئ أول نوفمبر والأهداف التي أنشئت من أجلها.


التعليقات (1)

  • محب للأسرة الثورية

    تنسيقية أبناء الشهداء تتخبط في الفساد …وهذا راجع إلى التجاوزات التي يقوم بها من يدعون الوطنية أولئك الذين يظهرون مالا يبطنون..أتحدث عن بعض الأمناء الوطنيين وأخص بالذكر الامين الولائي لتنسيقية برج بوعريريج الســعيـــد ديــش
    كيف لهذا النصاب المحتال والمستولي على أموال الشهداء الذين وضعوا فيه الثقة وخان ثقة من تجري في عروقهم دماء الشهداء الأبرار ..هذا النذل الذي له ماضي في النصب والإحتيال يترأس الآن أبناء الشهداء ..هذا الذي تبرأت منه أمه نظرا لكثرة جرائمه والله عيب وعار أن يمثل هذا الخسيس الأسرة الثورية الشريفة .
    قد يستغرب البعض من هذا الكلام ولكن كم يقال : إذا عرف السبب بطل العجب .
    السعيد ديش : إستولى في الثمانينات على أموال زاوية الرابطة دا ئرة الحمادية ولاية برج بوعريريج وهو متابع قضائيا في هذه القضية , وفي التسعينيات إلتحق بمنظمة أبناء الشهداء ليواصل عمليات النصب والإحتيال ونشر الفتنة في أوساط أبناء الشهداء ثم أقصي من المنظمة ليلتحق بالتنسيقية وبعد كشف حقيقته حول النصب والإحتيال من أبناء الشهداء إلى المواطنين مدعيا أنه مسؤول في البلدية وقام بالإحتيال على الإدارة باسم أبناء الشهداء وذلك لقضاء مصالحه الخاصة وهو الآن رمز للفساد في برج بوعريريج وأنبه إلى أنه عضو في المجلس البلدي وليس في المكتب التنفيذي كما يدعي ..هذا الخسيس استغل شعار أبناء الشهداء ليحصل على قطعة أرض صالحة للبناء في مدينة برج بوعريريج (plf) وذلك سنة 1997 وأعاد افعلته في 2010 ليستولي على قطعة أرض أخرى (social) والذي هو حق للمواطن الفقير .
    وفي 2011 إستولى على قطعة أرض فلاحية مساحتها 18 هكتار في بلدية بليمور دائرة برج الغدير ولاية برج بوعريريج .
    السوال الذي حير الجميع..كيف لإنسان أمي أن يغالط الجميع وحتى المثقفين منهم ؟
    ولكن الجواب موجود في تاريخه الحافل بالفساد . ولكن السؤال الذي يجب أن سطرح هو : إلى متى يبقى هؤلاء الفاسدون يحملون شعار الشهداء ويشوهون صورة أبناء الشهداء ؟؟؟؟؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة