تصحيح أوراق “البكالوريا” بداية هذا الأسبوع..‬ تجنيد 48 ألف مؤطّر وأستاذ 

تصحيح أوراق “البكالوريا” بداية هذا الأسبوع..‬ تجنيد 48 ألف مؤطّر وأستاذ 

‬‪تنطلق، بداية هذا الأسبوع، عملية تصحيح أوراق “البكالوريا” التي انتهت، الخميس الماضي، وسط أمل للمترشحن بنيل هذه الشهادة رغم الظروف الاستثنائية التي مرّت فيها‪ .

‬‪ ‬
‪ ‬وقد وضعت وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، “بروتوكول” صحي خاص على مستوى مراكز التصحيح.

من خلال التباعد بين المصححين وكذا الإجراءات الوقائية، خاصة ما تعلق بارتداء الكمامات ووضع معقّم كحولي في كل عملية تصحيح‪.

ويبلغ عدد مراكز التصحيح على المستوى الوطني 81 مراكز يؤطره 48 ألف مؤطّر وأستاذ مصحح‪ .‬
هذا ويتم توزيع أوراق المادة الواحدة على عدد من المراكز مع الاحتفاظ برقم التشفير الخاص بالورقة على مستوى مركز معالجة المعلومات في الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات المتواجد على مستوى تيليملي في الجزائر العاصمة‪ .‬
وقد تم يوم الجمعة، على مستوى مراكز التجميع البالغ عددها 18 مركزا، إقفال كل ورقة تصحيح خاصة بالمواد الأخيرة التي اجتازها التلاميذ والمتعلقة بمادة الفلسفة بالنسبة للشعب العلمية والتقنية ومادتي اللغة الإسبانية والألمانية بالنسبة لشعبة لغات وآداب.

فيما سيتم تشكيل لجان تعمل على تصحيح الأوراق عبر 81 مركزا موزعا عبر التراب الوطني، ويسهر على هذه العملية 48 ألف أستاذ من بينهم، مفتشو المواد‪.‬
‪ ‬وقد تم ترقيم أوراق الإجابات بأرقام معينة قصد تسهيل عملية التصحيح، وسيتم تقسيم المصححين إلى لجان، كل لجنة تحوي أساتذة متخصصين في المواد.

وكل مادة لها مفتش يقوم بتوزيع الأوراق على أساتذة مادته، حيث يتحصل كل أستاذ على عدد معين من الأوراق يتراوح بين 180 و 200 ورقة‪.‬
‪ ‬وبعد تنصيب اللجان، يتم توزيعهم على المراكز المخصصة لعملية التصحيح الموجودة عبر التراب الوطني، كما سيتم آليا إرسال اللجان إلى القاعات التي تحتوي بدورها على ورشات، وتقوم كل لجنة.

مثلا لجنة مادة اللغة العربية، بالتشاور وحل الموضوع ومقارنة إجاباتهم مع الإجابات النموذجية التي تُصدر من قبل الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

وإذا وجدوا فوارق بين إجاباتهم وإجابة الديوان، يأخذون الإضافات والنقائص بعين الاعتبار، كي لا يتم هضم حق التلاميذ‪.‬
وبعد هذا تقسّم اللجان إلى ورشات، كل ورشة تمنح لها أوراق الممتحنين، ويتم تحويل أوراق الورشة الأولى إلى الورشة الثانية قصد إعادة تصحيحها.

وإذا وجد فرق في النقاط يصل إلى 4 نقاط بالنسبة للمواد الأدبية وثلاث نقاط بالنسبة للمواد العلمية، يتم تحويل الأوراق إلى الورشة الثالثة التي يتم من خلالها التصحيح للمرة الثالثة‪.‬


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=888770

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة