تصريحات بن فليس تجُر بدوي للمساءلة

تصريحات بن فليس تجُر بدوي للمساءلة

وجّه عضو مجلس الأمة النائب محمود قيساري، سؤالا شفويا إلى الوزير الأول نور الدين بدوي حول إستغلال فرنسا للغاز مجانا.

وجاء في السؤال الذي تحوز “النهار أونلاين” على نسخة منه، أنه طبقا لأحكام المادة 152 من الدستور والمواد 69 و76 من القانون العضوي.

الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما في الحكومة.
فإن الجميع يعلم أن إستقالة رئيس الحكومة السابق علي بن فليس جاءت نتيجة خسارته في الانتخابات الرئاسية سنة 2004.

إلا أن هذا الأخير أدلى في تصريحاته لقناة البلاد يوم 19 مارس، أن مفاد إستقالته كانت نتيجة إختلافه ومعارضته لرئيس الجمهورية.

في مضمون إتفاقيات وقانون المحروقات، زعما أنه كان يقضي بتموين فرنسا بالغاز والنفط الجزائريين بشكل مجاني.
_ فمامدى صحة هذه التصريحات وحقيقة تزويد الجزائر لفرنسا بالطاقة مجانا؟
وإذا كانت الإجابة بالنفي وتصريح هذا الأخير عار من الصحة نطلب إيفادنا بكل الأدلة في هذا الصدد.

كما نطالب بتحميل الجهة المصرحة كل المسؤولية، وكذا تحمل العواقب المترتبة عن ذلك.

أما إذا كانت الإجابة صحيحة فما هي الظروف والدوافع التي أجبرت الجزائر الإمضاء على مثل هذا الإتفاق المذل والمهين؟.

ومتى كان إمضاء هته الإتفاقية؟… ومن هي الحكومة التي أمضت على هاته الإتفاقية المهينة؟.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة